وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

مظاهرة في القدس احتجاجاً على زيارة وزيرة الخارجية اليونانية للبطريرك ثيوفيلوس

نشر بتاريخ: 11/06/2007 ( آخر تحديث: 11/06/2007 الساعة: 10:58 )
القدس -معا- اعتصم قبل ظهر اليوم الإثنين، العشرات من أبناء طائفة الروم الأرثوذكس في القدس وذلك قبالة بطريركية الروم الأرثوذكس احتجاجاً على زيارة وزيرة الخارجية اليونانية دورا باكوياني، التي التقت مع البطريرك اليوناني ثيوفيلوس.

وحمل المشاركون لافتات احتجاجية تطالب بتنحية البطريرك ثيوفيلوس لبيعه عقارات تابعة للكنيسة الارثوذكسية لجهات اسرائيلية، كما رفعت لافتات تقول "لا للتدخل اليوناني في شؤون البطريركية" و"البطريركية مؤسسة وطنية عربية وليست يونانية".

ولافتات اخرى تقول "نرحب بزيارة وزيرة الخارجية اليونانية ولكن ليس لدعم ثيوفيلوس المعادي للعرب". ولافتات اخرى تقول "دعم ثيوفيلوس يعني شق وحدة الكنيسة واقتراحنا ان تعيد وزيرة الخارجية اليونانية ثيوفيلوس معها الى اليونان".

كما دعا المشاركون الى التضامن مع المطران عطاالله حنا ورجال الدين العرب "الذين يخوضون معركة الدفاع عن الاوقاف والعقارات الأرثوذكسية".

هذا وعبّر المشاركون في هذا الاعتصام عن استيائهم من استفزاز مشاعرهم حيث امر البطريرك ثيوفيلوس بأن تقرع اجراس كنيسة القيامة احتفالاً بوصول وزيرة الخارجية اليونانية امعاناً في امتهان كرامة العرب الأرثوذكس- على حد تعبير عدد منهم.