وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

وزير الأوقاف والشؤون الدينية يوسف جمعة سلامة يستنكر قيام اسرائيل تركيب آلات تصوير وسياج الكتروني على اسطح المسجد الأقصى

نشر بتاريخ: 28/08/2005 ( آخر تحديث: 28/08/2005 الساعة: 22:54 )
القدس - معا - استنكر سماحة الشيخ الدكتور يوسف جمعة سلامة وزير الأوقاف والشؤون الدينية قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بتركيب آلات تصوير وكذلك سياج الكتروني على أسطح المسجد الأقصى المبارك, وقال سلامة : "إن هذا العمل هو امتداد لما قامت به سلطات الاحتلال الإسرائيلي قبل شهر ونصف بتركيب كاميرات ( متطورة ) على أبواب المسجد الأقصى المبارك".

و في بيان صادر عن وزارة الاوقاف والشؤون الدينية بين سلامة أنه في هذه الأيام المباركة التي يستعد شعبنا الفلسطيني وأبناء الأمتين العربية والإسلامية للاحتفال بذكرى الإسراء والمعراج تواصل سلطات الاحتلال إجراءاتها الظالمة, واعتداءاتها على المقدسات الإسلامية وفي مقدمتها المسجد الأقصى المبارك.

وقال : "إن المسجد الأقصى المبارك أولى القبلتين, وثاني المسجدين, وثالث الحرمين الشريفين بالنسبة لمليار ونصف المليار من المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها حيث إن حادثة الإسراء من المعجزات, والمعجزات جزء من العقيدة الإسلامية, فارتباطنا بالمسجد الأقصى المبارك ارتباطا عقدي, وليس ارتباطا انفعالياً عابرا, ولا موسمياً مؤقتا."

وحمل الشيخ سلامة سلطات الاحتلال ما يترتب على هذه الأعمال التي يقومون بها من تركيب كاميرات, ومنع الترميم, ومنع المصلين من الوصول إلى المسجد الأقصى المبارك لتكتمل عيونهم بالصلاة فيه, والسماح للمستوطنين باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك وتدنيسه.

وحيا الشيخ سلامة أهالي مدينة القدس, وحراس وسدنة المسجد الأقصى وأهلنا داخل الخط الأخضر على جهودهم في الذود والدفاع عن المسجد الأقصى المبارك ومعهم كل أبناء الشعب الفلسطيني.

وناشد الشيخ سلامة منظمة المؤتمر الإسلامي والتي أنشئت بعد حريق الأقصى عام 1969م ولجنة القدس, والمؤسسات العربية والإسلامية إلى تحمل مسؤوليتها تجاه القدس والأقصى والتحذير من نتائج هذه الاعتداءات وضرورة فضح هذه الممارسات.