وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الطالب حرز يحاول المستحيل للوصول الى جامعته في ظل اغلاف معبر رفح

نشر بتاريخ: 08/02/2015 ( آخر تحديث: 08/02/2015 الساعة: 17:31 )
غزة -معا - منذ شهرين يحاول الطالب رامي حرز من مدينة غزة الالتحاق بعامه الدراسية في احدى كليات الطب في روسيا ولكن عبثا فعلا في ظل استمرار اغلاق معبر رفح والابتزاز المالي على معبر بيت حانون.

قد يكون حرز يماثل الكثير من الطلبة الذين حصلوا على منح جامعية للدارسة في الخارج ويعيقهم الخروج عبر معابر قطاع غزة الا ان معاناة حرز تضاعفت اذا علمنا انه تكفل بكافة مصاريفه الجامعية حتى بلغت تكاليف الدارسة التي قام بدفعها سبعة الاف دولار مهدد بفقدها اذا لم يلتحق حتى الخميس بالجامعة.

وبين حرز ان دائرة الهحرة في السفارة الروسية اعطته مهلة حتى يوم الخميس ليكون في الاراضي الروسية وسيفقدها بعدها حقه في التعليم.

وحاول حرز السفر عبر معبر رفح في المرات التي كان يفتح فيها المعبر ولكن ظروف المعبر المعقدة لم تعطه فرصة السفر مبينا انه حاول الحصول على تنسيق للخروج عبر معبر بيت حانون ايريز فتعرض للابتزاز المالي.

وناشد حرز وزير الشئون المدنية في حكومة التوافق حسين الشيخ بالتدخل والايعاز لجهات الاختصاص من اجل تمكينه من الالتحاق بجامعته في روسيا والسفر عبر معبر بيت حانون "ايريز" قبل فوات الاوان الخميس المقبل.