وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

بلدية غزة تعلن حالة الاستنفار و تشرع في ترميم شارع صلاح الدين

نشر بتاريخ: 13/09/2005 ( آخر تحديث: 13/09/2005 الساعة: 11:18 )
غزة- معا- أعلنت بلدية غزة حالة الاستنفار منذ بدء الانسحاب النهائي للاحتلال الإسرائيلي وإخلاء المستوطنات بشكل نهائي حيث شرعت فرق الطواريء في البلدية معززة بالآليات والمعدات فور إتمام الانسحاب الإسرائيلي بمجموعة مكثفة من الأعمال.

وشملت هذه الاعمال إعادة صيانة ترميم الأجزاء المدمرة من شارع صلاح الدين من مصنع ستار وحتى مفترق الشهداء وكذلك العمل على إعادة ترميم الطريق الرئيسي الواصل إلى مكب النفايات الرئيسي الذي أغلقته قوات الاحتلال منذ اندلاع انتفاضة الأقصى مما تسبب بخسائر مالية فادحة وتعريض المدينة لأخطار بيئية وصحية.

كما قامت سيارات البلدية الكبيرة المزودة بصهاريج المياه العذبة بالتواجد في مستوطنة نتساريم لتزويد الجماهير الغفيرة التي تواجدت هناك بمياه الشرب، كذلك هرعت جرافات وآليات ورافعات البلدية إلى مستوطنة نتساريم للعمل جنباً إلى جنب في إعادة الحياة للأرض الفلسطينية المحررة مجدداً.

من جانبه قال د. ماجد أبو رمضان القائم باعمال رئيس بلدية غزة ان الدمار الذي اقترفه الاحتلال بطريق صلاح الدين وبالطريق المؤدي لمكب النفايات كبير جداً يعصب التغلب عليه بين عشية وضحاها، مؤكداً على أن طواقم وفرق البلدية لن تتوقف وستعمل على مدار الساعة من إصلاح وصيانة وإعادة تأهيل هذين الطريقين نظراً لأهميتهما القصوى، مشيراً إلى أن البلدية ستعمل جنباً إلى جنب مع كافة الهيئات الوطنية في تطوير البنيتين التحتية والفوقية للأراضي المحررة وستقدم الدعم الفني والبشري اللازمين لعملية إعادة البناء والإعمار.

من جهةٍ أخرى أكد ابو رمضان أن حملة إعادة الوجهين الحضاري والجمالي لمدينة غزة التي أطلقتها البلدية بدعم ورعاية مجلس الوزراء الفلسطيني منتصف الشهر المنصرم حققت نجاحاً لافتاً.

موضحاً أن الحملة التي تستهدف تنظيف الشوارع ودهان الجدران وإزالة ما يشوهها تسير وفق الجداول الزمنية والفنية المعدة والمحددة لها دون أي تباطؤ بدأت نتائجها الايجابية تتبلور على أرض الواقع وبدأ الجميع يلمسون التغير الايجابي في الوجهين الحضاري والجمالي للمدينة بعد أقل من شهر على انطلاق هذه الحملة الوطنية التي انطلقت متزامنة مع الاندحار الاحتلالي عن قطاع غزة وزوال المستوطنات من سائره.

و دعى أبو رمضانً جميع أبناء وقوى الشعب الفلسطيني الإثبات للعالم أجمع الجدارة والاستحقاق الكاملين لنيل هذا الانجاز التحرري العظيم.