وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

العريش- التعرف على هوية منفذي تفجير فندق القضاة

نشر بتاريخ: 28/11/2015 ( آخر تحديث: 29/11/2015 الساعة: 08:43 )
العريش- التعرف على هوية منفذي تفجير فندق القضاة
القاهرة- مراسل معا- قالت مصادر امنية مصرية لمراسل معا إنها نجحت في كشف هوية منفذي تفجير فندق القضاة بالعريش، الثلاثاء الماضي، والذي اسفر عن مقتل 7 مصريين بينهم اثنين من القضاة و4 افراد شرطة ومدني، واصابة 12 اخرين.

اوضحت المصادر ان الهجوم الاول على الفندق نفذه انتحاري يقود سيارة مسروقة، وإنه فجر نفسه علي الباب الرئيسي الخارجي للفندق، وتحول جثمانة الى اشلاء اعقبها قيام تنظيم داعش بنشر صورته وصورة الانتحاري الاخر.

وأضافت أنه من خلال الصورة المنشورة، توصلت أجهزة الامن المصرية لهوية الانتحاري قائد السيارة، مبينة أنه يدعى اسماعيل احمد اسماعيل (21 عاما) من مركز الحامول بمحافظة كفر الشيخ، وهو طالب بالفرقة الثانية بكلية العلوم جامعة كفر الشيخ، مؤكدة أن عائلته تعرفت عليه من الصورة المنشورة.

وقالت المصادر إنه تبين لها فيما بعد أنه عضو بتنظيم الاخوان، وإنه كان معتصما داخل ميدان "رابعة العدوية" معهم، وانضم لتنظيم داعش، وتوجه بعدها الى سيناء، وإنه انضم الى تنظيم بيت المقدس بسيناء.

وأشارت المصادر الأمنية إلى أن الآخر فجر نفسه بحزام ناسف داخل مطعم فندق القضاة بالعريش، وقتل اثنين من القضاة قبل ذلك، تبين لها انه يدعى عمر محمود احمد مواليد (1984) مقيم بمدينة نصر، مع والدة ضابط كبير برتبة عميد وشقيقة ضابط.

وقالت المصادر إنه من الفرقة الرابعة بكلية الاداب، وإنه انتمى سرا لتنظيم الاخوان، دون علم اسرته، وأرجحت أنه تعرف على الانتحاري الاول داخل الإعتصام، وانضم كلاهما لتنظيم داعش، وسافرا الى العريش لتنفيذ عمليات نوعية.

وفي سياق آخر قال مصدر امني، إن هناك العديد من العناصر الانتحارية التي تنتمي لتنظيم داعش، دخلت الى مدينة العريش منذ شهر، وانضمت لتنظيم بيت المقدس.

وبينت أن اجهزة الامن بالعريش لا تزال تبحث عن سيارة مفخخة داخل المدينة، مجهزة لعملية ارهابية مرتقبة عقب انفجار فندق القضاة.