وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

مركز الميزان يستنكر الاعتداء الذي تعرضت له جمعية الثقافة والفكر الحر ويطالب بفتح تحقيق في الحادث

نشر بتاريخ: 31/05/2005 ( آخر تحديث: 31/05/2005 الساعة: 20:48 )
غزة- معا استنكر مركز الميزان لحقوق الانسان الاعتداء الذي تعرضت له جمعية الثقافة والفكر الحر في خان يونس وجاء استنكار مركز الميزان في تصريح صحفي وصل الى وكالة معا. وكانت جمعية الثقافة الفكر الحر قد تعرضت فجر اليوم الثلاثاء الموافق 31/5/2005 لاعتداء أدى إلى حرق وتدمير أجزاء من مركز ثقافة الطفل وبناة الغد من مبنى الجمعية الكائن في حي الأمل بمدينة خانيونس.
ووفقاً لإفادة عادل طلب محمد جودة، الذي يعمل حارساً ليلياً لمبنى الجمعية، الكائن خلف جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في حي الأمل في مدينة خانيونس، فإن ثلاثة مسلحين اقتحموا، عند حوالي الساعة 1:45 من فجر اليوم الثلاثاء ،غرفة الحراسة، وبقى أحدهم يشهر سلاحه في وجه الحارس، فيما دخل الإثنان الآخران إلى المبنى الذي يضم مركز ثقافة الطفل وبناة الغد، وكان أحدهم يحمل حقيبة في يده.
ووفقاً لإفادة الحارس فإن المسلحين مكثوا داخل المبنى لحوالي 25 دقيقة. وبعد خروجهم انقطع التيار الكهربائي ولاحظ الحارس اشتعال النيران في المبنى. وتفيد مصادر البحث الميداني أن أضراراً كبيرة لحقت بالمبنى والموجودات.
مركز الميزان لحقوق الإنسان يستنكر هذا الاعتداء أياً كانت دوافعه، ويطالب الجهات المعنية في السلطة الوطنية الفلسطينية بفتح تحقيق فوري في الحادث والكشف عن الجناة وتقديمهم للعدالة.