وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

المومني: تركيب "كاميرات الأقصى" خلال أيام

نشر بتاريخ: 19/03/2016 ( آخر تحديث: 19/03/2016 الساعة: 10:56 )
المومني: تركيب "كاميرات الأقصى" خلال أيام
بيت لحم- معا- أكد وزير الدولة لشؤون الاعلام في الأردن الدكتور محمد المومني أن الاردن يهدف من وراء تركيب الكاميرات في الحرم القدسي الشريف الى توثيق الانتهاكات والاقتحامات الاسرائيلية لهذه المقدسات الاسلامية، وتمكين مليار و700 مليون مسلم من متابعة ما يجري في ساحات الاقصى عبر شبكة الانترنت.
وشدد المومني خلال لقاء مع التلفزيون الاردني مساء الجمعة، على موقف الاردن بقيادة الملك عبدالله الثاني باعتبار حماية المقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف خط احمر، لافتا الى تسخير الدولة الاردنية لكامل امكاناتها لترجمة هذا الموقف الملكي الثابت تجاه حماية المقدسات.

واشار الى انه سيتم تركيب الكاميرات خلال الايام المقبلة لتغطية ساحات الحرم القدسي الشريف، مؤكدا انه لن يتم تركيب الكاميرات داخل المساجد لان الهدف منها توثيق الانتهاكات الاسرائيلية.

وبين ان دائرة اوقاف القدس التابعة لوزراة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية ستكون مسؤولة عن متابعة الكاميرات التي ستغطي مساحة 144 دونما من خلال غرفة مراقبة، مشيرا الى الاهمية المعنوية والدينية والقانونية لمثل هذه الخطوة الهادفة الى حماية المقدسات من اية انتهاكات اسرائيلية.

وقال ان الكاميرات تم شراءها ومعاينتها من قبل المهندسين، حيث سيتم متابعة عملية التركيب من خلال تقارير ميدانية يقدمها موظفو دائرة اوقاف القدس بشكل مستمر حتى يتمكن الجميع من القيام بواجبه على اكمل وجه.

ونفى الادعاءات المضللة بان الكاميرات قد تستخدم بالقبض على المرابطين، مشيرا ان لا منطق بمثل هذه الادعاءات، فاسرائيل لديها كاميرات تراقب الحرم القدسي الشريف من خلالها وتستخدم طائرات مراقبة ايضا، كما ان المتطرفين اليهود اعترضوا على تركيب الاردن للكاميرات لان هدفها توثيق اي اعتداء ووضع اسرائيل امام مسؤولياتها تجاه المجتمع الدولي.

واكد المومني على ان تركيب الكاميرات سيساعد الاردن سياسيا ودبلوماسيا وقانونيا اذا لزم الامر لجوئه الى القانون الدولي في حال وقوع انتهاكات اسرائيلية على الحرم القدسي الشريف، لافتا الى ان هذه الكاميرات تعتبر عامل حسم خاصة في ظل الادعاءات الاسرائيلية المتواصلة بعدم مسؤوليتها عن الاقتحامات التي حصلت في اوقات سابقة.

وعبر عن قناعة الاردن بان القانون والمجتمع الدوليين يقفان في صفه لمنع اسرائيل من المس بالمقدسات الاسلامية والمسيحية في القدس الشريف انطلاقا من الوصاية الهاشمية على تلك المقدسات، ورفض قيام اسرائيل بصفتها دولة احتلال احداث اي تغيير على واقع تلك المقدسات.

وقال المومني:" كانت اسرائيل تنكر دائما مسؤوليتها عن اي اقتحام وتلقي الاتهام على الجانب الفلسطيني، وبالتالي فان الكاميرات ستفضح اي ادعاءات او تشويه للحقيقة".

واكد ان الحرم القدسي الشريف وقف اسلامي خالص واسرائيل هي الدولة المحتلة، لافتا الى ان اسرائيل لن تكون آمنة اذا ما استمرت باستفزاز مشاعر مليار و700 مليون مسلم بالاعتداء على المقدسات.

واشار الى ان الاردن يعتبر رأس حربة الامتين العربية والاسلامية في الدفاع عن المقدسات في القدس الشريف، كما قدم للقضية الفلسطينية ما لم تقدمه اية دولة اخرى، مذكرا بالوصاية الهاشمية على تلك المقدسات والاعمارات المتتالية للمسجد الاقصى.

وقال المومني :"ما يهمنا ان تكون الرؤية الاردنية واضحة في هذا المجال سواء لدى الرأي العام الاردني او لدى اشقائنا الفلسطينيين الذين يدعمونا في هذا التوجه، وامام العالم الاسلامي، بان الهدف الرئيس من تركيب الكاميرات هو توثيق اي انتهاك اسرائيلي وعدم الخوض في اي نقاشات بالمسؤولية عن مثل هذه الاعتداءات في حال حصولها".(بترا)