وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الشرطة البريطانية تستدعي ليفني على جرائم حرب في غزة

نشر بتاريخ: 03/07/2016 ( آخر تحديث: 09/07/2016 الساعة: 07:19 )
الشرطة البريطانية تستدعي ليفني على جرائم حرب في غزة

بيت لحم- معا- وجهت الشرطة البريطانية رسالة استدعاء لعضو الكنيست الاسرائيلي تسيفي ليفني للاستماع لأقوالها فيما يتعلق بجرائم حرب ارتكبت في قطاع غزة في الحرب الأولى أواخر عام 2008، وبعد تدخل دبلوماسي اسرائيلي تم الغاء الاستدعاء، وفقا لما نشره موقع صحيفة "هأرتس" اليوم الاحد.


ووصلت الرسالة الخميس الماضي الى سفارة إسرائيل في لندن وفقا لمصدر دبلوماسي اسرائيلي في القدس فضل عدم الكشف عن اسمه لحساسية القضية الدبلوماسية، حيث طلب من السفارة تسليم رسالة الاستدعاء لتسيفي ليفني وضرورة حضورها الى مقر الشرطة في لندن نهاية الاسبوع، لطرح عدة اسئلة عليها فيما يتعلق بدورها في بعض العمليات في الحرب الأولى على قطاع غزة نهاية عام 2008 والتي تتصف بجرائم الحرب.


وجاءت الرسالة بالتزامن مع زيارة تسيفي ليفني للندن المخططة مسبقا للمشاركة في مؤتمر "هأرتس"، وبعد وصول استدعاء الشرطة البريطانية تحركت سفارة اسرائيل في لندن مع خارجيتها في اسرائيل ومع وزارة القضاء، وتم وضع رئيس وزراء اسرائيل نتنياهو في صورة هذا الاستدعاء، وتحركت اسرائيل وبدأت اتصالاتها مع الحكومة البريطانية التي بدورها أكدت بأن الاستدعاء ليس للتحقيق، واستطاعت اسرائيل بتحركها الغاء هذا الاستدعاء واعتبار زيارة تسيفي ليفني الى لندن ضمن "بعثة دبلوماسية خاصة"، وجرى تحديد اجتماع ليفني مع وزير شؤون الشرق الاوسط في الحكومة البريطانية، وتوجهت ليفني الى لندن بعد تسوية القضية للمشاركة في المؤتمر كما كان مخططا لها.