وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

بحجة محاولتها الطعن- شهيدة برصاص الاحتلال جنوب نابلس

نشر بتاريخ: 19/10/2016 ( آخر تحديث: 19/10/2016 الساعة: 17:33 )
بحجة محاولتها الطعن- شهيدة برصاص الاحتلال جنوب نابلس
نابلس- معا- استشهدت فتاة فلسطينية، اليوم الاربعاء، على حاجز زعترا جنوب نابلس، جراء اطلاق النار عليها من قبل جنود الاحتلال على الحاجز، وفقا لما نشرته المواقع العبرية.

وقالت مصادر محلية إن الشهيدة تدعى رحيق شجيع بيراوي (23 عاما) من عصير الشمالية غرب نابلس.

وأشارت هذه المواقع إلى أن الفتاة حاولت تنفيذ عملية طعن ضد جنود الاحتلال على الحاجز العسكري، وقام جنود الاحتلال من قوات ما يسمى حرس الحدود بإطلاق النار عليها ما ادى الى استشهادها، دون وقوع اصابات في صفوف الجيش الاسرائيلي.
وأغلقت قوات الاحتلال الحاجز في أعقاب الحادث ومنعت مرور المركبات، في حين وصلت الى المكان تعزيزات عسكرية كبيرة.
وقال ناصر جوابرة رئيس بلدية عصيرة الشمالية لمعا، إن الفتاة التي استشهدت على حاجز زعترا جنوب نابلس ليس لها اي انتماء سياسي على الإطلاق، وهي متزوجة من شاب يقطن في الولايات المتحدة الأمريكية. 
 وأضاف جوابرة أن والدها يعمل في مجال البناء داخل الخط الأخضر، وقد احتجزته قوات الإحتلال الإسرائيلي على حاجز طولكرم خلال عودته بعد سماع نبأ استشهاد ابنته.