وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

وزارة التربية تطلق المشاريع البحثية الممولة

نشر بتاريخ: 14/12/2016 ( آخر تحديث: 14/12/2016 الساعة: 17:43 )
رام الله- معا- أطلقت وزارة التربية والتعليم العالي، اليوم الأربعاء، خلال ورشة عمل نظمتها في قاعة جمعية الهلال الأحمر بالبيره؛ المشاريع البحثية الممولة ضمن التعاون الفلسطيني الألماني بمجال البحث العلمي، وذلك تحت رعاية ومشاركة وزير التربية والتعليم العالي رئيس مجلس البحث العلمي د. صبري صيدم والوكيل المساعد لشؤون التعليم العالي أمين سر المجلس د. أنور زكريا، ومن وزارة التعليم والبحوث الألمانية جولي كلين ومن الممثلية الألمانية مسؤولة العلاقات الثقافية لورا شيلار، وبحضور ممثلي الجامعات المحلية والباحثين.

وقد تم اختيار 14 مشروعاً بحثياً من أصل 29 مشروعاً من المشاريع المقترحة ضمن المرحلة الأولى من التعاون الفلسطيني الألماني، وسيتم تمويلها من الجانب الألماني بمبلغ 300 ألف يورو.

وفي هذا السياق، أكد صيدم على أهمية هذه المشاريع البحثية التي تأتي تجسيداً للعلاقة التعاونية مع الجانب الألماني في أحد أهم الموضوعات ألا وهو البحث العلمي، مؤكداً حرص وزارة التربية والتعليم العالي على تنشيط الحركة البحثية في فلسطين وتعزيز العلاقة التعاونية مع الجانب الألماني وبناء المزيد من العلاقات التعاونية مع الدول الشقيقة والصديقة في مختلف مجالات التعليم والبحث العلمي.

وأشاد صيدم بالعلاقة التعاونية مع ألمانيا والتي تُوّجت مؤخراً بعقد اللجنة الوزارية الفلسطينية الألمانية والتي بحثت تعزيز التعاون بين فلسطين وألمانيا في مختلف المجالات وعلى رأسها التعليم والبحث العلمي.

من جهته، تحدث زكريا حول المشاريع البحثية التي تم إطلاقها اليوم، وآليات اختيارها وتنفيذها، مشيراً إلى أن هذه المشاريع تتنوع من حيث المجالات التي تتناولها والتي تشمل الطاقة والزراعة والنانو تكنولوجي.

كما تحدث زكريا حول عن المشاريع البحثية ضمن المرحلة الثانية التي سيتم الإعلان عن بدء التقديم لها بداية العام المقبل.

بدورهما، كلين وشيلار؛ أكدتا على أهمية هذه الورشة التي تم خلالها إطلاق مشاريع بحثية مميزة في مجالات عدة، وأنه سيتم توسيع هذه المشاريع ضمن المرحلة الثانية من التعاون الفلسطيني الألماني بمجال البحث العلمي.

وتحدثتا حول الأهداف والنتائج المرجوة من هذه الأبحاث المتمثلة بتنشيط الحركة البحثية في مؤسسات التعليم العالي في كلا البلدين.

وتم خلال الورشة – التي تعقد على مدار يومين- استعراض كافة المشاريع المختارة، وفي اليوم التالي ستعقد لقاءات منفردة بين الباحثين الفلسطينيين والألمان.

وكان مجلس البحث العلمي ناقش خلال اجتماعه السابق، آخر مستجدات وتطورات التعاون الفلسطيني الألماني في مجال البحث العلمي.