وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

في ذكرى استشهاد محمد الدرة: تظاهرة في غزة ضمت ثلاثة الاف طفل تقول كفى للإرهاب الصهيوني

نشر بتاريخ: 30/09/2005 ( آخر تحديث: 30/09/2005 الساعة: 16:13 )
غزة- معا - نظمت حركة الجهاد الإسلامي بعد ظهر اليوم الجمعة مسيرة حاشدة في محيط مستوطنة نتساريم سابقا شارك فيها أكثر من ثلاثة ألاف طفل فلسطيني معظمهم من ابناء المعتقلين وذلك بمناسبة دخول الانتفاضة عامها السادس وفي ذكرى استشهاد الشهيد محمد الدرة .

وقد انطلقت المسيرة من مسجد قريب من مستوطنة "نتساريم المحررة " لتتجمع في المكان الذي استشهد فيه الطفل محمد الدرة برفقة والده مطلع انتفاضة الأقصى في العام 2000 م

وقد دعا أحد الأطفال في كلمة نيابة عنهم العالم الى وقف الإرهاب الإسرائيلي بحقهم وبحق أبائهم ومدارسهم وقال :" نحن أطفال فلسطين نقول للعالم إن إسرائيل اغتالت السلام والخير في بلادنا واغتالت طفولتنا وسرقت البسمة من وجوهنا وحرقت الألعاب التي نلهو بها" .

وأضاف الطفل"أننا نخاطب دعاة الإنسانية والأحرار في العالم وتقول لهم ما ذنب اطفال فلسطين ان يقتلوا ؟ ماذا فعل الطفل محمد الدرة ليقتل على مرأى ومسمع منكم ؟ ماذا فعلت الرضيعة إيمان حجو لتخترق الرصاصات الحاقدة جسدها الطري" ؟

واضاف :"أي إرهاب هذا الذي ترون وتصمتون ؟ نستغيث فلا تسمعون ونصرخ فلا تستيقظون ثم يطل علينا بعض زعمائكم ليصفونا بالإرهاب ويختلقوا المبررات الكاذبة لتستمر دول الإرهاب المنظم في إجرامها دونما رادع".

وناشد الطفل شعوب وحكام العالم بان تقف الى جانب شعب فلسين وقال :" نناشدكم بالله الذي نعبد ان لا تخذلوا شعب فلسطين لا تطعنوه في الظهر فان كنتم عاجزين عن دعمنا على الأقل لا تهرولوا نحو إسرائيل وكأنكم تكافؤها على جرائمها بحقنا . واكد الطفل ان إسرائيل هي مصدر الإرهاب في العالم .

فيما طالب طفل فلسطين أخر أطفال العالم بان يخرجوا للتضامن مع اطفال فلسطين ويقولوا كفى للإرهاب الصهيوني,وأضاف "نقول لسفاح صبرا وشاتيلا والذي اغتال أبائنا في جنين ونابلس وغزة أننا سنواصل الدرب حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني .

بدوره اكد خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي "ان الاطفال جاءوا اليوم بدعوى من حركة الجهاد الإسلامي في ذكرى استشهاد الطفل محمد الدرة والطفل فارس عودة ليوجهوا رسالة لإسرائيل وللعالم انهم من حقهم ان يناموا بحرية من دون ان تنال منهم الطائرات والصواريخ الاسرائيلية .وليقولوا للعالم المتحضر ساعدونا في وقف الإرهاب الصهيوني المتصاعد على شعبنا الفلسطيني" .

ايضا وجه والد محمد الدرة رسالة للعالم قال فيها" ان ابنه قتل بدم بار على يد الاجرام الصهيوني ودعا الى مواصلة الجهاد والمقاومة حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني" .

كذلك دعت والدة الشهيد فارس عودة الذي تحدى الدبابة الاسرائيلية بحجارته دعت "الى وقف الارهاب الصهيوني بحق الاطفال والشيوخ والنساء وقالت من حق شعبنا ان ينعم بالحرية ويخرج المعتقلين من سجون الاحتلال".