وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

كتائب الأقصى: دماء الشهيد الأعرج ستبقى وقوداً للكفاح المسلح

نشر بتاريخ: 17/03/2017 ( آخر تحديث: 17/03/2017 الساعة: 11:24 )
غزة - معا - قالت كتائب شهداء الأقصى في فلسطين الجناح العسكري لحركة فتح" إن دماء الشهيد الفدائي الثائر باسل الأعرج ستبقى وقوداً للكفاح المسلح ومنارةً على طريق التضحيات والمقاومة".
وأكد القيادي في الكتائب أبو المنتصر عمر "أن الشهيد باسل هو أحد المقاتلين المتسلحين بفكر المقاومة واتخذه نهجاً وسلوكاً في حياته سواء على مستوى الثقافة والعلم أو على مستوى الكفاح المسلح وحمل البندقية دفاعاً عن الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة."
وقال إن" تضحيات الشهيد باسل الأعرج أعادت الأمل المتجدد في نفوس الشعب الفلسطيني وحرّكت مشاعر الفدائي الثائر لتشدّ من عزائمهم وانتمائهم الصادق لقضيتهم بأن البندقية لم ولن تغفل عن الاحتلال بل ستبقى شوكةً في حلقه وخنجراً في خاصرته".
ودعا القيادي في الكتائب "جموع الشعب الفلسطيني على اختلاف تواجده في مدن الضفة الغربية للمشاركة الفاعلة في تشييع جثمان الشهيد باسل الأعرج اليوم الجمعة."
وتوعد باستمرار النضال والكفاح المسلح ضد مصالح الاحتلال الإسرائيلي، مشيراً إلى أن الكتائب ستصون دماء الشهيد باسل وتخلده في كافة ميادين التضحية والإباء.