وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

الهندي يؤكد أهمية شراكة القطاع الخاص والأكاديمي لدمج الطلبة بسوق العمل

نشر بتاريخ: 22/03/2017 ( آخر تحديث: 22/03/2017 الساعة: 15:34 )
الهندي يؤكد أهمية شراكة القطاع الخاص والأكاديمي لدمج الطلبة بسوق العمل
رام الله - معا - أكد مدير عام شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/ كابي، عماد الهندي، اليوم الأربعاء، أهمية الشراكة التي تجمع ما بين القطاع الخاص والمؤسسات الرسمية والتعليمية في إطار دعم طلبة الجامعات وتكثيف الجهود نحو تأهيل الطلبة لضمان سهولة دمجهم في سوق العمل فور تخرجهم.
جاء ذلك تعقيباً على مشاركة شركة المشروبات الوطنية كوكاكولا/كابي في أسبوع التوظيف الوطني اليوم الذي نظمه مركز إنماء الفلسطيني، بالتعاون مع وزارتي العمل والاقتصاد الوطني والجامعات الوطنية.
وجرت فعاليات أسبوع التوظيف الوطني في مبنى الهلال الأحمر الفلسطيني في البيرة بمشاركة جامعة القدس، وجامعة القدس المفتوحة، وجامعة بيرزيت، وجامعة الخليل، وجامعة النجاح الوطنية، حيث شاركت شركة المشروبات الوطنية في فعاليات أسبوع التوظيف الوطني والذي نُظم على مدار ثلاثة أيام، بهدف توفير أكبر عدد من الوظائف والفرص للخريجين من مختلف التخصصات والمحافظات، بالإضافة إلى فرص التأهيل والتدريب واكتساب الخبرات في المؤسسات والشركات.
وأضاف الهندي: "ندرك جميعاً صعوبات الحصول على الوظائف التي يواجهها الطلبة والطالبات الخريجون، وذلك بسبب الارتفاع المتزايد في أعداد الخريجين سنوياً، في مقابل ندرة فرص العمل وانحصار أعداد الشواغر الوظيفية، ونحن في شركة المشروبات الوطنية ندرك أهمية دمج العقول الشابة ومنحهم فرص التدريب والتأهيل، وتعريفهم بسوق العمل الفلسطيني، ما يؤهلهم ليكونوا قادرين على الحصول على وظائف ملائمة بجدارة واستحقاق".
وأشار الهندي إلى أن اهتمام الشركة بالمشاركة في مختلف فعاليات التوظيف سنوياً على مستوى الوطن "يتناسق مع استراتيجية الشركة والتزامها تجاه فئة الشباب والطلبة، والمساهمة في تأهيلهم لدخول سوق العمل، والمبادرة إلى دعمهم وتعزيز قدراتهم"، حيث تشارك الشركة سنوياً في برامج تدريبية طوعية لتدريب طلبة الجامعات الفلسطينية لتنفيذ مشاريع مجتمعية ريادية وذلك ضمن برنامج أمواج الفرح الذي تنفذه مؤسسة إنجاز فلسطين، كما تدعم الشركة سنوياً ابتعاث عدد من طلبة الجامعات الفلسطينية إلى جامعة "بلكنت" في تركيا وذلك بهدف تطوير قدراتهم الشخصية والاطلاع على تجارب أقرانهم في جامعات أخرى مما يسهم في بناء شخصية الطالب وتعزيز ثقته بنفسه والتعرف على ثقافات أخرى ستفتح له آفاقا أوسع في المستقبل.
وثمّن الهندي اهتمام وزارتي الاقتصاد والعمل بتنفيذ هذا الأسبوع الوطني، الذي يقدم خدمة قيّمة لشباب الوطن تشمل تنويع آليات التوظيف والحد من نسبة البطالة المرتفعة، كما ثمن جهود مركز إنماء الفلسطيني الرامية لتحقيق نمو اقتصادي حقيقي ومستدام في فلسطين من خلال مبادرة أسبوع التوظيف.
وشهدت زاوية شركة المشروبات الوطنية في اليوم الأول من أسبوع التوظيف الوطني، إقبال العشرات من الخريجين والخريجات من كافة المحافظات، حيث أعربت غدير صرصر (23 عاما) التي تحمل شهادة العلوم السياسية والإدارة العامة من جامعة بيرزيت؛ عن سعادتها بالمشاركة في أسبوع التوظيف وتقديم طلب الالتحاق الوظيفي لشركة المشروبات الوطنية التي أتت لتقدم فرص التوظيف والدعم لخريجي الجامعات العاطلين عن العمل، وأكدت أن المقابلة المبدئية مع الشركة كانت إيجابية وعززت من ثقتها بنفسها وقدراتها.
فيما أكد محمود خمايسة (25 عاما) الذي يحمل شهادة البكالوريوس في إدارة العمليات الإنتاجية، أن مشاركة الخريجين في أسبوع التوظيف تعتبر مفيدة وقيمة جدا، وأضاف: "غالبية الخريجين يبحثون عن وظائف في ظل الظروف الصعبة وقلة الشواغر، والعديد منهم يرغبون في الحصول على وظيفة في شركة كوكاكولا لما لها من شهرة على المستوى الوطني والعالمي"، وعبّر عن سعادته لحصوله على فرصة تقديم الطلب لشركة المشروبات الوطنية وإجراء مقابلة للتوظيف فيها، والتعرف على مجال الأعمال وخطوط الإنتاج في الشركة.