وكـالـة مـعـا الاخـبـارية

المحكمة الأوروبية تلزم فرنسا وضع علامات على منتجات المستوطنات

نشر بتاريخ: 17/06/2019 ( آخر تحديث: 17/06/2019 الساعة: 22:06 )
المحكمة الأوروبية تلزم فرنسا وضع علامات على منتجات المستوطنات
باريس -معا- ألزم المستشار القانوني لمحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي فرنسا بوضع علامات على زجاجات النبيذ المصنوعة في المستوطنات الاسرائيلية في الضفة الغربية والجولان.
وشدد الموقف القانوني، على أن القرار الصادر عن محكمة فرنسية، في نهاية العام الماضي، بأن فرنسا ليست ملزمة بوضع علامات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية، ليس نافذا.
وأشار المستشار إلى أن قوانين الاتحاد الأوروبي تطالب بوضع علامة على أي منتج قادم من المستوطنات الاسرائيلية، وأن تكون العلامة واضحة بأنه مصنوع "في المستوطنات".
ويتوقع أن تصدر محكمة الاتحاد الأوروبي قرارا بعد عدة أشهر، علما بأنه غالبا ما تتبنى المحكمة موقف مستشارها القانوني.
وكانت محكمة فرنسية قبلت طلبا لمصنع نبيذ في مستوطنة "بساغوت" الاسرائيلية، قرب رام الله، بإعفاء منتجاتها من الدمغ بأنها مصنوعة "في المستوطنات"، وفقا لتعليمات الاتحاد الاوروبي.
وتقضي تعليمات الاتحاد الاوروبي بإطلاع المستهلكين وبشكل بارز بأن المنتجات مصنوعة في المستوطنات الاسرائيلية.
وقبلت المحكمة الفرنسية ادعاء مستوطنة "بساغوت" بأن قرار دمغ المنتجات هو اجراء يناقض الدستور الفرنسي، لكن المحكمة قررت تحويل القرار إلى المحكمة الأوروبية لأن فرنسا ملتزمة بقوانين الاتحاد الأوروبي المشتركة.
ورغم أن قرار الاتحاد الأوروبي بخصوص منتجات المستوطنات لم يطبق حتى الآن، إلا أنه يتوقع أن يؤدي القرار ضد مستوطنة "يساغوت" إلى تطبيق تعليمات الاتحاد بشكل واسع.
وتنامت مؤخرًا وبشكل سريع الحركة العالمية التي تطالب بمعاقبة اسرائيل وبفرض المقاطعة وسحب الاستثمارات منها المعروفة بتسمية BDS، على مستويات متعددة في أنحاء العالم، وهو ما أدى إلى قلق المسؤولين في إسرائيل التي حذَّر رئيسها مؤخرًا، روفين ريفلين، من أن الحركة يمكن أن تشكِّل "تهديدًا استراتيجيًّا للدولة".