السبت: 26/09/2020

مؤسسة الرؤية العالمية تختتم حملة "الحياة بكل معانيها"

نشر بتاريخ: 09/12/2019 ( آخر تحديث: 03/04/2020 الساعة: 04:09 )
مؤسسة الرؤية العالمية تختتم حملة "الحياة بكل معانيها"
رام الله- معا- اختتمت مؤسسة الرؤية العالمية، حملة عنوانها "الحياة بكل معانيها"، التي جاءت بمناسبة الذكرى الثلاثين لتوقيع اتفاقية حقوق الطفل العالمية. واحتفالًا بهذه المناسبة، قامت المؤسسة بتنفيذ سلسلة من الأنشطة المتنوعة بدأت بتاريخ 12112019، هدفت إلى تسليط الضوء على حقوق الأطفال، كالحق في حياة كريمة آمنة خالية من العنف والإهمال، كما أبرزت الحملة أهمية محاربة كافة أشكال التمييز.
كان الحدث الرئيسي الذي تضمنته الحملة هو بطولة كرة قدم خماسية للفتيات، شاركت فيها سبع فرق من مديريات رام الله والخليل وبيت لحم وسلفيت ونابلس وجنوب نابلس وجنين، جمعت 350 طفلة من بينهن 84 لاعبة. وأقيمت البطولة في ملعب الصالة المغلقة التابعة لمركز ماجد أسعد، وكانت رسالتها التأكيد على حقوق الطفل، تزامنًا مع قرار الرئيس محمود عباس بتحديد سن الزواج إلى ثمانية عشر عامًا لكلا الجنسين. يذكر أن البطولة كانت تحت رعاية اللواء جبريل الرجوب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وبمشاركة محافظة محافظة رام الله والبيرة د. ليلى غنام، ووكيل وزارة التربية والتعليم د. بصري صالح، وعدد من ممثلي الجهات الرسمية والأهلية.
تضمنت الأنشطة فعاليات ومبادرات قامت بها مجموعة الأندية الشبابية التابعة للمؤسسة في مناطق عملها في محافظات رام الله وسلفيت ونابلس. وقد تركزت هذه الأنشطة على استهداف الأطفال من خلال طرح ودراسة مواضيع عن حماية الطفولة كالعنف والتنّمر، إضافة إلى مواضيع صحية للأطفال، حيث استفاد ما يقارب 2,800 طفل و25 امرأة بشكل مباشر من هذه الفعاليات. كما تضمنت هذه المبادرات مشاركة مجتمعية ممثلة بالمجالس المحلية والأهالي والأشخاص الفاعلين في تلك المناطق.
كذلك استهدفت الحملة طلبة المدارس، من خلال تسليط الضوء على وثيقة حقوق الطفل العالمية وماهيتها، وذلك عن طريق الإذاعة المدرسية الصباحية، حيث تم تغطية 544 مدرسة بمجموع تجاوز 200,000 طالب وطالبة.
وعلى المستوى المجتمعي، فقد قدّمت عشر واعظات 30 جلسة توعية للأمهات، استهدفت 450 مشاركة من مناطق نابلس والتي شملت قرى سالم، برقة، مادما، بيتا، قريوت، تلفيت، بيت دجن، دير شرف، عزموط، يتما، كفر قليل، بيت فوريك، روجيب، بزاريا، دير الحطب، إضافة إلى قرى محافظة سلفيت والتي شملت فرخة، ياسوف، اسكاكا، خربة قيس، مردا، بروقين، كفر الديك، حارس، الزاوية، دير بلزط، قراوة بني حسان، كفل حارس. وقد شملت اللقاءات موضوع حقوق الطفل، وتوعية المشاركات حول التعامل مع الأطفال، وكيفية ضمان حقوقهم. علمًا بأن الواعظات تم تدريبهم على موضوع حقوق الأطفال والتربية الإيجابية قبل الوصول للأمهات. كما تم التنسيق مع وزارة الأوقاف والشؤون الدينية لتخصيص جزء من خطب الجمعة للتحدّث عن حقوق الأطفال كجانب من الحملة التوعوية للمجتمع الفلسطيني.
وبينما تنوعت الأنشطة خلال الحملة ما بين الأنشطة المباشرة مع الأطفال والأنشطة التوعوية للمجتمع المحلي، كان هناك أنشطة إعلامية هدفت إلى إيصال رسالة الحملة إلى أكبر عدد ممكن من أفراد المجتمع الفلسطيني، حيث وصلت المواد الإعلامية المنشورة خلال فترة الحملة إلى أكثر من 253,000 مواطن من الأطفال والكبار.
كما تضمنت المواد الإعلامية نشرات توعوية في الإذاعات المحلية عن حقوق الطفل وعمل المؤسسة، إضافة إلى مقابلات متلفزة حول حقوق الأطفال قام بها موظفو المؤسسة، وأخرى استضيف خلالها رجال دين من الديانات السماوية الثلاث للحديث عن ضمان الأديان لحقوق الطفل وإنسانيته وكرامته. ووصلت تلك المعلومات لكافة شرائح المجتمع الفلسطيني بعدد تجاوز 50,000 مواطن ومواطنة.
يشار إلى أن اختتام الحملة حدث يوم الأربعاء الموافق 4/12/2019، خلال زيارة إلى قرى دير نظام وبدرس، قامت بها لورين تايلور المدير العامة لمؤسسة الرؤية العالمية في فلسطين، حيث التقت مجموعات من الأطفال والنساء.
ومن أهم النتائج التي خلصت إليها الأنشطة المنفذة هي أهمية الاستمرار بالعمل المجتمعي بكافة مستوياته من أجل الوصول إلى تطبيقٍ أفضلٍ لحقوق الأطفال في فلسطين عامة ومناطق عمل المؤسسة خاصة، بالإضافة إلى أهمية الدور الرسمي الحكومي والدور المجتمعي في تطبيق قوانين تحفظ هذه الحقوق.
كما ويشار إلى أن كافة أنشطة الحملة نُفذّت بالتعاون والتنسيق مع الجهات الحكومية الرسمية كجزء من العمل المشترك بين مؤسسة الرؤية العالمية والقطاع الحكومي اللذان يعملان معًا على توفير بيئة أفضل للطفل الفلسطيني.