لبنان- بيان ونداءات من تجمع اللجان في مواجهة الكورونا

نشر بتاريخ: 23/03/2020 ( آخر تحديث: 23/03/2020 الساعة: 17:12 )
بيروت- معا- حيا تجمع اللجان والروابط الشعبية غالبية اللبنانيين والمقيمين على تجاوبهم مع دعوة رئيس الحكومة إلى الحجر المنزلي الطوعي والذي يعبر عن تزايد الوعي بمخاطر الوباء، كما دعا الجميع دون استثناء إلى الالتزام الكامل بكل ما يصدر من توجيهات وارشادات من وزارة الصحة والجهات المعنية.

ودعا التجمع الحكومة إلى الترجمة السريعة لشعار "تكامل الدولة والمجتمع والمواطن" إلى برنامج عمل يومي تشرف عليه هيئة وطنية عليا تضم ممثلين عن الوزارات والاجهزة والمنظمات المعنية بالإضافة إلي هيئات المجتمع الأهلي التي تقوم بأعمال مشكورة في مواجهة ميدانية لهذه بالجانحة الخطيرة.

تجمع اللجان دعا أيضا الحكومة إلى المباشرة بإطلاق برنامج المساعدات الإنسانية والاجتماعية لكل الفئات الفقيرة ولكل المجموعات المتضررة من الاقفال العام كالسواقين والباعة الصغار و المتجولين والحرفيين ووضع حد سريع للفلتان المريع في الأسعار، كما لوضع خطة عاجلة لمساعدة المؤسسات المتعثرة، خصوصا انها عانت ما عانته من وطأة الأزمة الاقتصادية والمالية والنقدية التي تواجهها البلاد.

التجمع دعا إلى استخلاص العبر مما كشفه الانتشار السريع لهذا الوباء وتعثر الحد من انتشاره السريع في بعض البلدان بسبب ما أصاب أنظمة الرعاية الصحية والاجتماعية فيها من تراجع كبير بسبب تغليب جشع المتحكمين الفاسدين برقاب العباد في بلادهم وعلى مستوى العالم.

التجمع جدد دعوته للإفراج عن كل سجناء الرأي، والمسجونين دون محاكمة، و المحكومين بجنح أو احكام جزائية لا صلة لها بالإرهاب.

ودعا التجمع أيضا إلى اغتنام هذه الكارثة العالمية من أجل فتح صفحة جديدة في العلاقات بين الأمم والدول والشعوب تبدأ برفع الحصار الجائر على دول وشعوب لا سيما في فلسطين وسوريا ولبنان واليمن وإيران وكوبا وكوريا وفنزويلا وروسيا والصين وغيرهم...

كما ختم البيان بتوجيه التحية لكل الدول والهيئات والشخصيات التي مدت يد المساعدة للبنان وكل الشعوب المصابة بهذا الوباء اللعين ، ورأى التجمع في هذه المساعدات ، لا سيما من دول الصين وروسيا وكوبا، تعبيرا عن التضامن الإنساني الرفيع الذي لا نهوض للبشرية بدونه.