"الإغاثة الطبية" توسع حملتها لمواجهة الكورونا

نشر بتاريخ: 26/03/2020 ( آخر تحديث: 26/03/2020 الساعة: 13:41 )
"الإغاثة الطبية" توسع حملتها لمواجهة الكورونا
رام الله- معا- في إطار جهودها لمكافحة مرض الكورونا المستجد واصلت جمعية الاغاثة الطبية الفلسطينية توزيع مواد التثقيف الصحي بما في ذلك البوسترات والنشرات التوعوية التي تحتوي على معلومات عن اعراض الفيروس وطرق الوقاية منه، بالاضافة الى ارشادات تفصيلية حول قواعد الحجر الصحي المنزلي.
ووسعت الإغاثة الطبية حملة التوعية في مختلف مناطق قطاع غزة، وتم توزيع ما يقارب مائتي ألف (200000 ) نشرة وبوستر وملصق حتى الآن بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدني والمجالس المحلية ولجان الطوارئ.

حملات التوعية:

وأنجز مئات من متطوعي الإغاثة الطبية الفلسطينية حملات التوعية في مختلف المحافظات بما في ذلك القدس وباقي مدن الضفة والقطاع رغم اقدام قوات الاحتلال على اعتقال أربعة من المتطوعين في القدس و إصدار أمر بمنعهم من دخول البلدة القديمة الأسبوعين وطالبت الإغاثة الطبية المؤسسات الدولية بالضغط على السلطات الإسرائيلية لوقف هذه الممارسات .

وأنجز المتطوعون في القدس حملات التوعية و شاركت الإغاثة الطبية في تجمع لجميع المؤسسات المقدسية التي تنشطت بقوة رغم كل ما تتعرض له من مضايقات.

حملات التعقيم :

كما باشر المتطوعون بحملات تعقيم لمرافق الإغاثة الطبية و لعدد من المؤسسات الشعبية و الرسمية والمجالس المحلية وخاصة في محافظتي نابلس و بيت لحم و طولكرم ورام الله.

اللجان الوطنية ولجان الطوارئ:

وإنضم ممثلو الإغاثة الطبية للجنة الطوارئ الوطنية الصحية التي شكلت من قبل وزارة الصحة الفلسطينية وكذلك الى اللجنة الوطنية لمقاومة الأوبئة.

كما انضم مسئولو المناطق في الإغاثة الطبية إلى لجان الطوارئ التي شكلت في المحافظات.

إرشادات عبر وسائل الاتصال الاجتماعي وخط ساخن للإرشاد النفسي:

وأطلقت الإغاثة الطبية موقعا تفاعليا بوسائط الإتصال الإجتماعي يديره أطباء مختصون لتقديم الإرشادات للمواطنين و للإجابة على استفساراتهم في القضايا الصحية و الطبية، و خاصة ما يتعلق بوباء الكورونا.

كما أنشأت الإغاثة خطا هاتفيا ساخنا لتقديم الإرشادات النفسية للمواطنين وللإجابة على استفساراتهم و لمتابعة حالاات القلق و التوتر لدى المواطنين و للعاملين في الحقل الصحي.

المراكز الصحية و العيادات المتنقلة بعد إعلان الإغلاق الشامل:

وبعد إعلان حالة منع التنقل و الحظر المنزلي الشامل في الضفة الغربية واصلت جميع عيادات و مراكز الإغاثة الطبية العمل بوتيرة عالية و كذلك كافة العيادات المتنقلة في أكثر من ثمانين قرية وتجمع سكاني و تجمعات بدوية في مناطق (ج ) في الخليل وبيت لحم والقدس و الأغوار و جنين و طولكرم و يطا وسلفيت و نابلس.

رعاية الحوامل و كبار السن:

وركزت خدمات الإغاثة الطبية على تقديم الرعاية الصحية و الإرشادات للنساء الحوامل و المرضعات ، وعملت على استمرار خدمات التطعيم ورعاية الأم والطفل وخدمات الصحة الإنجابية.

وقامت المراكز الصحية و العيادات المتنقلة بحملات توعية خاصة بكبار السن حيث تم توزيع نشرات الوقاية على البيوت ووضعها على كل باب.

الرعاية الاجتماعية :

وبدأت متطوعو الإغاثة الطبية بعد فرض حظر التنقل بتنظيم حملات لدعم العائلات الفقيرة و المحتاجة بما يلزمها من إسناد.

برنامج التأهيل المجتمعي لذوي الإعاقة:

و أعلن برنامج تأهيل المعاقين حالة الطوارئ و لم يكتف بمواصلة خدماته التأهيلية و المجتمعية لذوي الإعاقة بل منذ بداية الازمة تم عقد اجتماع لجميع العاملين في البرنامج ووضع خطة طوارئ لكل موقع وتزويد الهيئات بهذه الخطط وخاصة فيما يتعلق بالاحتياجات الاساسية لذوي الاعاقة وبناءا على هذه الخطط تم التواصل مع مجموعات المساندة الذاتية والمتطوعين في كل موقع من اجل العمل على تلبية الاحتياجات الاساسية لجميع الاشخاص في المواقع ولك بالتعاون مع لجان الطوارئ هناك ومع تطورالاوضاع في المناطق وفرض اغلاق المناطق ( حظر التجوال) وصعوبة التنقل ما بين المناطق المختلفه

وتم تشكيل لجان طوارئ في كافة القرى والمدن الفلسطينيه حيث شاركت عاملات التاهيل في عضوية هذه اللجان اضافة الى مشاركة اشخاص ذوي اعاقة في هذه اللجان ولكن ليس في جميع المناطق.

ويواصل البرنامج التواصل اليومي مع عاملات التأهيل والتنسيق لتلبية الاحتياجات الطارئه للاشخاص ذوي الاعاقة وخاصة الادوية والاجهزه المساعدة والمواد الطبية

كما تم تشكيل مجموعات للتواصل في كل منطقة عبر مواقع التواصل الاجتماعية من اجل متابعة القضايا المختلفة للاشخاص ذوي الاعاقة وخلال هذه الفتره تم التواصل مع الاشخاص ذوي الاعاقة واهاليهم وتم توفير العديد من الأجهزه والمواد الطبية من الإغاثة الطبية الفلسطينية.

بيت لحم

وفي بيت لحم نظمت جمعية الإغاثة الطبية الفلسطينية بدءًا من السادس من الشهر الجاري حملة نشر ميدانية في شوارع محافظة بيت لحم بما في ذلك مدينة بيت جالا ومخيم الدهيشة, وزع خلالها المتطوعون منشورات توعوية بفيروس كورونا على المواطنين في الشوارع والسيارات والبيوت كما قاموا بتعليق بوسترات توعوية على ابواب المحلات التجارية والاماكن العامة, وتم التركيز خلال الجولات بالحديث مع اصحاب المحلات التجارية حول اهمية التعقيم المستمر داخل محلاتهم وفي المخابز واهمية الوقاية من الفيروس وخصوصاً عند التعامل المباشر مع الزبائن وانضمت الاغاثة الطبية الى لجنة الطوارئ في المحافظة بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية .

بعد ذلك استكمل المتطوعون في الثامن من الشهر الجاري عملية التوعية الكترونياً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي, وميدانياً في محافظة بيت لحم بتوزيع منشورات الوقاية من الكورونا والحجر المنزلي وتعليق بوسترات, حيث شملت الحملة مخيم العزة ومخيم عايدة ومخيم العروب وبيت ساحور والدوحة والخضر والبلدة القديمة بيت لحم وساحة المهد وشارع المهد وشارع القدس الخليل وقرية ارطاس وبلدة تقوع .

وابتداء من التاسع من الشهر الجاري قام المتطوعون بالتواصل مع العائلات المصنفة ضمن الحجر المنزلي والعائلات المصابة واصدقائهم المقربين, حيث يبلغ عددهم 420 عائلة عن طريق غرفة الطوارئ المشتركة من اجل معرفة احتياجاتهم وتوفيرها لهم من طعام او ادوية او اي مستلزمات .

وواصلت العيادة المتنقلة في بيت لحم التابعة للإغاثة الطبية عملها كما هو معتاد في جميع الايام و ركزت على تعميم طرق الوقاية والتوعية في أماكن عملها بالإضافة لتوزيع المنشورات والبوسترات والحد من التجمهر واتباع إجراءات الأمان والوقاية في كافة العيادات المتنقلة .

بعد ذلك استكملت جمعية الاغاثة الطبية ضمن خطة الطوارئ التي تنفذها في محافظة بيت لحم حملتها التثقيفية للوقاية من فيروس الكورونا في قريتي الولجة وبتير ومدينة بيت ساحور حيث شارك عشرات المتطوعين والمتطوعات في توزيع النشرات والبوسترات وتم توزيع النشرات على البيوت من بيت لبيت بالاضافة الى تعليق البوسترات على ازقة الشوارع والمحال التجارية هناك من اجل تعزيز الوعي وتثقيف الاهالي سبل الوقاية من فيروس الكورونا .وتم اعطاء محاضرات تثقيفية من خلال العاملات الصحيات بالاغاثة في قرية بتير والحديث مع اصحاب المحلات في بيت ساحور والولجة على اهمية التعقيم واتخاذ اجراءات السلامة والوقاية خلال تعامل مع الزبائن .ثم في الايام التالية قام متطوعو الاغاثة الطبية بتعقيم مقر نقابة المهندسين في بيت لحم و تعقيم مؤسسة الاكشين ايد في بيت لحم و ومبنى جمعية الاغاثة الطبية بيت لحم ومركز تدريب الشباب المجتمعي .

الخليل

وفي الخليل ايضا اطلقت الإغاثة الطبية خلال الايام السابقة العديد من حملات التوعية بفيروس كورونا وذلك بتوزيع عشرات المتطوعين للبوسترات والنشرات التي تحتوي سبل الوقاية وتوزع المتطوعين لعدد من البلدات والقرى والمخيمات في المحافظة مثل إذنا, بيت أمر, مخيم الفوار, دورا, سعير, مخيم العروب, الظاهرية, يطا وخاراس بالاضافة لزيارة عدد من المصانع لنشرالوعي والتخفيف من حالة الهلع .

كذلك نظمت يوماً توعوياً في مساجد اذنا ويطا وذلك لتوزيع نشرات الوقاية وشرح اعراض وكيفية الوقاية من مرض كورونا المستجد .

رام الله

أما في رام الله و البيرة فقد اطلقت جمعية الاغاثة الطبية منذ اسبوع حملة توعية وارشاد, حيث قام المتطوعون بتوزيع النشرات التوعوية على المواطنين وتعليق بوسترات للوقاية من انتشار فيروس الكورونا في كافة ارجاء مدينتي رام الله و البيرة , حيث تم توزيع اكثر من آلاف النشرات التوعوية في المدينتين, بالاضافة لحملات التوعية في عدة قرى مثل سلواد والمزرعة الغربية وكفر نعمة و كذلك في بلدة بيتونيا, ثم بعد ذلك المزرعة الشرقية وشقبا, وأبوقش و كوبر وشبتين وبدرس ثم توجه المتطوعون في الايام التالية للبنوك والصيدليات في احياء رام الله من اجل توزيع البوسترات والبروشورات عليها, بالاضافة للبدء في عملية تعقيم بعض المؤسسات في رام الله .

نابلس وسلفيت

في نابلس وسلفيت ايضاً قام متطوعو الاغاثة الطبية في الثامن والتاسع من الشهر الجاري بتنظيم حملات توعية في شوارع محافظتي نابلس وسلفيت وزعوا خلالها نشرات التوعية بفيروس كورونا على اهالي المحافظتين وقاموا ايضاً بتعليق البوسترات على ابواب المحلات والاماكن العامة بعد ذلك استمر المتطوعون بتقسيم المجموعات الشبابية الى الاحياء وتوزيع المئات من نشرات التوعية على المواطنين والمحلات التجارية ومجمعات التكسيات وقام متطوعو الإغاثة الطبية بحملات تعقيم في مدينة نابلس قرى عوريف وقوصين وبيت امرين و نص جبيل ومادما وعصيرة القبلية .

جنين وطولكرم

كذلك الأمر في جنين وطولكرم, حيث اطلقت الاغاثة الطبية حملتها التوعوية لنشر التوعية حول فيروس كورونا بكافة الطرق المتاحة, حيث قام المتطوعين في جنين بتوزيع منشورات الوقاية والتوعية وتعليق البوسترات في الشوارع يومياً من اجل الوصول لأكبر عدد ممكن من المواطنين, بالاضافة لتنظيم بعض المحاضرات الصحية في بعض القرى حيث شملت الحملات حتى الان قرية عانين, يعبد, الجديدة, ظهر العبد, رابا وجنين المدينة من اجل التوعية حول فيروس كورونا وتوعية المتطوعين اكثر عن هذا الفيروس من اجل ان يقوموا بدورهم ايضاً بنشر هذه المعلومات الهامة قدر الامكان من اجل تفادي اصابة المواطنين بالفيروس بالاضافة لزيارة المستشفى الميداني في المركز الكوري في جنين والالتقاء بمدير المستشفى .

وفي طولكرم وقراها مثل علار وبلعا او دير الغصون و كفر عبوش قام المتطوعون أيضا بإطلاق حملات التوعية حول فيروس كورونا حيث قاموا ضمن فعاليات مستمرة بتوزيع النشرات التوعوية وتعليق البوسترات في شوارع ومحلات المحافظة بالاضافة لتعقيم أماكن لتجمع النفايات، كما قاموا بتنظيم حملة تبرعات لإسناد العائلات المحتاجة و تنظيم حملات للعناية التمريضية في البيوت .

قطاع غزة

وبدأت الإغاثة الطبية حملة واسعة ستشمل كافة محافظات و مدن قطاع غزة للتوعية حول سبل الوقاية الشاملة من فيروس الكورونا بما في ذلك توزيع النشرات و البوسترات ووسائل التوعية والارشاد الالكترونية ، كما أعلنت حالة الطوارئ في كافة مراكز وعيادات الإغاثة الطبية في مختلف أنحاء قطاع غزة.

واشارت الإغاثة الطبية الفلسطينية في النشرات والبوسترات التي تم توزيعها وتعليقها في محافظات الوطن بضرورة غسل اليدين لمدة 20 ثانية على الاقل بالماء والصابون او بمعقم يدين كحولي لا تقل نسبة الكحول فيه عن 70 بالمئة بشكل منتظم , بالاضافة لتجنب لمس او فرك العينين أو الانف او الوجه بأيدي غير مغسولة, وتجنب الاتصال المباشر مع افراد مصابين بعدوى تنفسية, والبقاء في المنزل في حالة الاشتباه بالاصابة, واجراء الفحوصات اللازمة لدى وزارة الصحة, تغطية الانف والفم عند العطاس او السعال بالمناديل الورقية, والتخلص منها بعد ذلك بشكل مناسب, طهي المنتجات الحيوانية من الحليب واللحوم والبيض جيداً , تجنب التعامل مع الحيوانات دون استخدام وسائل الحماية و التركيز على التغذية الصحية و الجيدة لتقوية المناعة , كما أكدت على بذل جهد مضاعف لوقاية الأشخاص المعرضين للاصابة مثل المسنين, مرضى القلب والسكري والضغط ومرضى الكلى والسرطان .

ودعت الإغاثة الطبية جميع المواطنين إلى الالتزام بتعليمات وزارة الصحة الفلسطينية والمؤسسات الصحية وذلك للحفاظ على سلامة عائلاتهم وسلامة جميع الناس وخصوصاً التزام الأشخاص المعرضين بالحجر المنزلي وعدم مخالفة تعليمات الحجر بالإضافة لابلاغ الطبيب في حال ظهور أعراض إصابات بالجهاز التنفسي وعدم السكوت عنها .

كما دعت الاغاثة الطبية ابناء شعبنا للتحلي بالهدوء ومواجهة فيروس الكورونا بسبل الوقاية المطروحة, والعمل بتكاتف كامل و تحت شعار "درهم وقاية خير من قنطار علاج" .