السبت: 22/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

نتنياهو: اسرائيل تعيش حالة طوارئ لم تشهدها منذ عام 48

نشر بتاريخ: 23/02/2009 ( آخر تحديث: 23/02/2009 الساعة: 18:45 )
بيت لحم- معا- منذ تم تكليفه بتشكيل الحكومة القادمة يسعى بنيامين نتنياهو إلى تشكيل حكومة موسعة تضم معظم الاحزاب الاسرائيلية، الامر الذي دفعه لتوجيه نداء من اليوم الاول لتكليفه لحزبي كاديما والعمل للانضمام الى حكومته، وقد اجرى امس واليوم لقاءات مع تسيفي ليفني وايهود باراك بهذا الخصوص.

وذكرت صحيفة "يديعوت أحرونوت" اليوم الاثنين أن نتنياهو لا زال يتمسك بخيار حكومة الوحدة مع أن الاجتماعات مع كاديما والعمل لم تحمل الكثير من التفاؤل، ولكن نتنياهو يعتبر أن اسرائيل تمر الآن في مرحلة حرجة وتعيش حاله طوارئ لم تشهدها منذ قيام دولة اسرائيل عام 48 "وهذا يتطلب منا مسؤولية عالية"، وقد جاءت تصريحات نتنياهو اثناء اجتماع اعضاء الكنيست من حزب الليكود.

وبحسب ما ورد في الصحيفة فإن نتنياهو تطرق الى الاوضاع الاقتصادية التي تمر بها اسرائيل والتي لم تشهد هذا التدهور في الوضع الاقتصادي منذ سنوات طويلة الامر الذي يحتم تشكيل حكومة وحدة ويتطلب جهود كافة الاحزاب خاصة تلك التي تتمتع بقوة وخبرة واذا لم يكن هذا التدهور في الاقتصاد يتطلب حكومة وحدة تسال متى يمكن اللجوء الى هذه الحكومة.

ويضيف أيضا نتنياهو الى ان اسرائيل تواجه تحديات أمنية كبيرة حيث تسقط الصواريخ على اسرائيل من الشمال والجنوب بالاضافة الى التهديد المتواصل من التسلح النووي الايراني حيث يعتبر نتنياهو أن هذه التحديات الأمنية الكبيرة والتي تهدد وجود اسرائيل تتطلب من الجميع تحمل المسؤوليات وعلى الاحزاب الاساسية والتي تتمتع بخبرة وقدرة عالية أن لا تجلس على مقاعد المعارضة بل على العكس يجب ان تكون ضمن دائرة القرار والفعل.

واكد نتنياهو انه سيبذل كافة الجهود للوصول الى حكومة وحدة خاصة ان الجمهور الاسرائيلي يريد هذه الوحدة وعلى القادة الاساسيين في اسرائيل العمل على تحقيق رغبة الجمهور الاسرائيلي.

واضاف "انني ساكون مستعداً للذهاب بعيداً في هذا الاتجاه وسنعمل على ايجاد السبل والطرق للوصول الى حكومة وحدة لا شك انه يوجد العديد من الصعوبات خاصة انه كان لدينا داخل الحزب اخطاء اتجاه الاحزاب الاخرى كما هو حاصل لديهم ولكن الهدف أكبر من هذه الاخطاء.

يذكر أن الاجتماع الاول الذي اجراه نتنياهو مع ليفني لم يحصل به تقدم نحو دخول حزب كاديما الى حكومة نتنياهو ولا الاجتماع الذي جرى اليوم مع باراك ولكن نتنياهو اكد انه سيستمر بالمفاوضات مع الحزبين لايجاد تفاهمات لتشكيل حكومة وحدة واسعة ومستقرة قادرة على التصدي لكافة التحديات الاقتصادية والامنية.