الإثنين: 28/09/2020

قلقيلية: اجتماع طارئ للجنة الطوارئ في المحافظة

نشر بتاريخ: 30/08/2020 ( آخر تحديث: 30/08/2020 الساعة: 10:17 )
قلقيلية: اجتماع طارئ للجنة الطوارئ في المحافظة

قلقيلية- معا- حذرت لجنة الطوارئ في محافظة قلقيلية من خطورة الوضع الصحي في ضوء تسجيل عدد كبير من الإصابات بفيروس كورونا خلال الأسبوعين الماضيين.

جاء ذلك خلال اجتماع طارئ للجنة الطوارئ عقد في دار المحافظة اليوم ترأسه اللواء رافع رواجبة محافظ قلقيلية وبحضور اللواء إياد الأقرع عضو المجلس الثوري لحركة فتح، و قائد المنطقة العميد غازي بشارات ومدراء الأجهزة الأمنية، والدكتور هاشم المصري رئيس بلدية قلقيلية، وطارق شاور رئيس الغرفة التحارية وأبو سائد قواس ممثلا عن حركة فتح إقليم قلقيلية، وأعضاء لجنة الطوارئ.

وناقشت اللجنة عدداً من القضايا الهامة التي تتعلق بالحالة الوبائية وانتشار فيروس كورونا، مؤكدة على ضرورة التشديد في تطبيق الإجراءات الصادرة عن مجلس الوزراء ووزارة الصحة، مطالبة بأن يكون هنالك متابعة شاملة لكافة المنشآت العامة والخاصة وعدم التهاون بالإجراءات المتبعة، في ضوء ارتفاع منحنى عدد الإصابات في المحافظة.

وخلال افتتاحه الإجتماع أكد المحافظ على أن الحالة الوبائية في المحافظة مقلقة وتتطلب مزيدا من الحزم والتشدد في الإجراءات.

وحذر المحافظ من خطورة التجمعات وخاصة في الأعراس التي كانت سببا في ارتفاع عدد الإصابات، مشيرا إلى أن الحالات النشطة المسجلة حتى هذا اليوم هي ٤٠٨ حالة نشطة، منها ٧ حالات من المحافظة في المشفى العسكري بمدينة نابلس.

وتم خلال الإجتماع مناقشة عدد من القضايا تتعلق بالواقع المعاش في المحافظة، والإجراءات التي اتخذتها المحافظة للوقاية من فايروس كورونا، ومن ضمنها إغلاق الصالات والدواوين ومنع الإحتفالات والأعراس ومتابعة كافة الاإجراءات.

من جهته دعا اللواء الأقرع إلى الحزم في الإجراءات وتكامل الجهود من أجل كسر السلسلة الوبائية من خلال تطبيق حازم للإجراءات الصحية، ودعا إلى الإستعداد الكامل لمواجهة هذا الفيروس من خلال مبادرات خلاقة تحارب الإستهتار الموجود لدى البعض، وتقييم الوضع من حيث الاحتياجات المطلوبة.

وأوصىت لجنة الطوارئ بالتشدد بتنفيذ كافة القرارات التي دعا اليها الرئيس محمود عباس والقراراتالصادرة عن مجلس الوزراء كما دعت اللجنة إلى اتخاذ إجراءات أكثر تشددا لحماية شعبنا من هذا الفيروس الخطير.