اجتماع مجلس الوزراء في جلسته الثالثة والخمسين

نشر بتاريخ: 07/03/2006 ( آخر تحديث: 07/03/2006 الساعة: 23:56 )
رام الله-معا- توجه رئيس الوزراء السيد أحمد قريع (أبو العلاء) في مستهل جلسة مجلس الوزراء التي عقدت صباح اليوم في مقر المجلس بمدينة رام الله بالتحية والتهنئة للمرآة الفلسطينية خاصة والعربية عامة، بمناسبة يوم الثامن من آذار يوم المرآة العالمي كما تقدم بتحية الفخر والاعتزاز لشهيدات فلسطين ولكل الجريحات والأسيرات في سجون الاحتلال والمناضلات من بنات شعبنا، وقال إن المرآة الفلسطينية كان ومازال لها دور هام في النضال الفلسطيني، مؤكدا أن السلطة الوطنية ستعمل دائما لتعزيز دورها في العمل والحياة باعتبارها شريكا في كافة مناحي الحياة نحو الحرية والاستقلال.

ندد رئيس الوزراء بالجريمة الأخيرة التي نفذتها طائرة استطلاع إسرائيلية أمس وذلك بإطلاقها عدة صواريخ على حي الشجاعية شرق غزة وأدت إلى استشهاد خمسة مواطنين بينهم طفلان و إصابة تسعة مواطنين بينهم أربعة في حالة الخطر، إضافة إلى إحداث حالة من الرعب والهلع في صفوف المواطنين جراء خرق جدار الصوت في الأجواء الفلسطينية وتحديدا في قطاع غزة.

وقال رئيس الوزراء إن "هذا العمل مدان ويجب أن يكون مدانا عربيا ودوليا خاصة أن هذه الجريمة تزامنت مع إعلان خطة إسرائيلية تقضي بفصل قطاع غزة وإخلاء المعابر وتحويلها إلى معابر دولية ومن ثم خلق المناخ الملائم والبيئة المناسبة لإقامة "دولة غزة" ودولة مؤقتة الحدود في الضفة الغربية، مؤكدا رفض القيادة الفلسطينية لهذا المخطط الذي بدأت معالمه بالوضوح عقب تصريحات القائم بأعمال الحكومة الإسرائيلية ايهود أولمرت ومن قبله وزير جيش الاحتلال شاؤول موفاز إلى أن أعلن مضمونه بشكل واضح بالأمس حيث يهدف إلى إقامة سبعة كتل استيطانية ومصادرة الغور والقدس المحتلة، وأضاف رئيس الوزراء أحمد قريع أن هذا المخطط يهدد مستقبل القضية الفلسطينية وحياة الشعب الفلسطيني على حد سواء.

وأعرب رئيس الوزراء عن استهجانه مما حدث في جلسة المجلس التشريعي الجديد بالأمس حيث إلغاء القرارات التي اتخذت في أخر جلسة عقدها المجلس المنتهية ولايته يوم الثالث عشر من شباط الماضي والاستمرار في اتخاذ قرارات أخرى بعد انسحاب كتلة فتح من البرلمان، وقال "إن التفرد بهذه الطريقة لن يجلب الخير لأبناء شعبنا و أن الحاجة الملحة اليوم تتمثل بكيفية مواجهة العدوان الإسرائيلي المتصاعد وفرض الحقائق على الأرض من خلال إجراءات أحادية الجانب".

و شدد رئيس الوزراء أحمد قريع في ذات الوقت على ضرورة التحرك عربيا ودوليا واتخاذ إجراءات على كافة الصعد لوضع العالم أمام المخاطر التي لا تهدد القضية الفلسطينية فحسب وإنما السلام في المنطقة جراء هذه المخططات التي أصبحت إسرائيل تتحدث عنها بالعلن من جهة واستمرار الاغتيالات والاعتقالات وعزل المدن ومحاولة بث الفرقة والفتنة بين الفلسطينيين من جهة أخرى، وطالب رئيس الوزراء كافة الفصائل والقوى الوطنية والإسلامية برص الصفوف والعلو فوق كل الحسابات الصغيرة والانتباه لما تسعى إسرائيل إلى تحقيقه من خلال انتهاج هذه السياسة.

إغلاق المعابر في قطاع غزة
حذر رئيس الوزراء احمد فريع من الاستمرار في إغلاق المعابر في قطاع غزة مما ينذر بحياة اجتماعية واقتصادية سيئة وصعبة للغاية لأبناء القطاع حيث نقص المواد الغذائية الأساسية والأدوية وعلى صعيد أخر إتلاف منتجات زراعية بقيمة 100 ألف دولار يوميا، إضافة إلى منع وصول الوقود وقطع الارتباط مع الجانب الفلسطيني في قطاعي المياه والكهرباء ومنع العمال من الدخول إلى داخل الخط الأخضر من أجل العمل، ووقف المشاريع الدولية وحصر المساعدات المقدمة في مجال الصحة ووقف جباية الضرائب لصالح السلطة الوطنية طبقا لما أعلنته صحيفتا هارتس ومعاريف الإسرائيليتين بلأمس.

وبحث مجلس الوزراء تقارير لجان المساعدات التي شملت مساعدات صحية وإنسانية ل 1600عائلة تبين من خلال البحث الاجتماعي حاجتهم الفعلية للمساعدة.

وقرر المصادقة على الهيكل التنظيمي والخطة التطويرية للأرشيف الوطني الفلسطيني
اضافة الى المصادقة على الهيكل التنظيمي والخطة التطويرية لهيئة الحج والعمرة.

وقرر المجلس تفويض وزارة المالية مع الجهات المعنية لتوقيع اتفاقية مع البنك الإسلامي للتنمية، وذلك بعد انتهاء لجنة إعمار الخليل من المرحلة الأولى لأعمال الترميم في الحرم الإبراهيمي الشريف بتمويل من الصندوق السعودي للتنمية، وحصولهم على موافقة الصندوق من خلال البنك الإسلامي للتنمية على تقديم منحة جديدة لاستكمال العمل في الحرم الإبراهيمي للمرحلة الثانية بقيمة (1.500.000) دولار.

5 - في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية المتواصلة لضم منطقة الأغوار وحصارها وتدمير مصادرها قرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة مكونة من وزارات الزراعة والمالية والأشغال العامة والإسكان والتخطيط من اجل تقديم تصور متكامل حول تطوير ودعم منطقة الأغوار بما يشمل دراسة المقترح المقدّم من وزير الزراعة حول تشكيل هيئة خاصة لتنمية وتطوير منطقة الأغوار.

6.قرر مجلس الوزراء المصادقة على الربط الكهربائي بين شركة كهرباء القدس والشركة الوطنية الأردنية وذلك تعميقا لعلاقات الشراكة العربية على أن يتم متابعة الموضوع بين الشركتين.

7.بسبب الإجراءات الإسرائيلية وخاصة إغلاق المعابر قرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة من وزارات المالية والزراعة والاقتصاد الوطني والتخطيط من أجل دراسة طبيعة الخسائر التي يتعرض لها القطاع الزراعي في المحافظات الجنوبية حسب تفصيل القطاعات المتضررة، وتقديم تقرير مدروس وتوصيات مناسبة وقابلة للتنفيذ.

8.وافق مجلس الوزراء مبدئيا على مشروع قرار الطحين المحسن رسميا، المقدّم من قبل وزارة الاقتصاد الوطني ووزارة الصّحة مع الأخذ بعين الاعتبار ضرورة تحديد الجهات المسؤولة عن توفير المواد المضافة للطحين.