عودة إسرائيلية بعد احتجازها في بيرو بتهمة تهريب المخدرات

نشر بتاريخ: 24/09/2021 ( آخر تحديث: 24/09/2021 الساعة: 20:15 )
عودة إسرائيلية بعد احتجازها في بيرو بتهمة  تهريب المخدرات

القدس - معا - عادت الإسرائيلية هودايا مونسونيجو (24 عامًا)، من اليوم الجمعة، إلى إسرائيل، بعد ما كانت محتجزة في بيرو لمدة عامين بتهمة تهريب المخدرات.

وشكرت مونسونيجو، عند وصولها لمطار بن غوريون، أسرتها، وكل من ساندها، ووقف إلى جانبها.

وقالت عائلة مونسونيجو أن "الفتاة تعاني من ضعف في الإدراك ومن المرجح أن صديقتها وصهرها السابق هما العقل المدبر المزعوم للعملية التي اتهمت فيها هودايا".

وأضافت العائلة أن " صديقة مونسونيجو، سمادار زوهار، قد دعتها إلى بيرو، بعد أن دفعت ثمن تذكرة الطائرة لها"، مشيرة إلى أن " المدعو يوني ملول هو الذي كان سيمول الرحلة بأكملها، في وقت لاحق، ويدير العملية من إسرائيل".

وأُلقي القبض على مونسونيجو، عام 2019، في ليما بتهمة محاولة تهريب كميات كبيرة من الكوكايين من بيرو إلى إسرائيل"، ووضعت في السجن لمدة عام، قبل وضعها قيد الإقامة الجبرية في أيار/مايو 2020.

وأمرت، محكمة في بيرو، الشهر الماضي، بالإفراج عن مونسونيجو.