موفد إسرائيلي إلى واشنطن لشرح موقفها من وصم مؤسسات فلسطينية بالإرهاب

نشر بتاريخ: 26/10/2021 ( آخر تحديث: 26/10/2021 الساعة: 22:21 )
موفد إسرائيلي إلى واشنطن لشرح موقفها من وصم مؤسسات فلسطينية بالإرهاب

بيت لحم- معا- أعلن مسؤول إسرائيلي، أن مُوفدا حكوميا، سيصل واشنطن، لشرح موقف الحكومة إزاء تصنيف 6 مؤسسات أهلية فلسطينية، على أنها "إرهابية".

وقال جوشا زاركا، نائب مدير عام الشؤون الاستراتيجية في وزارة الخارجية الإسرائيلية، إن الموفد، سيعقد "الكثير من الاجتماعات"، في واشنطن لشرح وجهة النظر الإسرائيلية.

ولم يحدد الدبلوماسي الإسرائيلي، في حديث لإذاعة الجيش الإسرائيلي، الثلاثاء، موعد زيارة الموفد الإسرائيلي أو اسمه.

وقال إن الأمريكيين "يريدون مزيدا من المعلومات المتعمقة، وهذا ما سنفعله".

وأعاد زاركا الادعاء بأن إسرائيل كانت قد أَطلعت واشنطن على قرارها مسبقا، وهو ما تنفيه الأخيرة.

وأضاف: "لقد قمت بالتأكيد بتحديث الولايات المتحدة بشأن نيتنا، قد يعتقدون أن التحديث يحتاج إلى أن يكون أكثر تعمقًا، إنه أمر مشروع".

لكن وزارة الخارجية الأمريكية، كانت قد أعلنت أن إسرائيل لم تطلعها مسبقا على قرارها.

وجدد المتحدث بلسان وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس، الإثنين، التأكيد، على الموقف الأمريكي، رغم تصريحات مسؤولين إسرائيليين بأنه تم إطلاع واشنطن مسبقا على القرار.

ونفى المسؤول الإسرائيلي، وجود أزمة في العلاقات مع واشنطن على خلفية الأمر.

وقال: "ليس من الصحيح وصف ذلك بأنه أزمة، هناك من يستمتع بمثل هذه المبالغات".

وكانت السلطة الفلسطينية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة والعديد من الدول، قد استهجنت قرار إسرائيل، الذي أُعلن عنه يوم الجمعة الماضي، والقاضي بتصنيف 6 مؤسسات أهلية فلسطينية على أنها "إرهابية".

وتعد المنظمات الست، من كبرى المؤسسات غير الحكومية، في أراضي السلطة الفلسطينية.

ويشمل القرار إغلاق "مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان"، و"مؤسسة القانون من أجل حقوق الإنسان" (الحق)، و"مركز بيسان"، و"شبكة صامدون للدفاع عن الأسرى"، و"الحركة العالمية للدفاع عن الطفل-فلسطين"، و"اتحاد لجان العمل الزراعي".