المراكز التأهلية التابعة لجمعية الهلال الاحمر يقيم احتفالا بمناسبة عيد الام في نابلس

نشر بتاريخ: 21/03/2006 ( آخر تحديث: 21/03/2006 الساعة: 13:50 )
نابلس - معا- أقامت المراكز التأهيلية التابعة لجمعية الهلال الأحمر الفلسطيني احتفالها السنوي بمناسبة عيد الأم الذي يصادف يوم الحادي والعشرون من شهر آذار/مارس من كل عام.

وحضر الاحتفال باسل كنعان رئيس الهيئة الادارية والسيدة حياة عبد الهادي مسؤولة العلاقات العامة في الهيئة الادارية ، بمشاركة أمهات الأطفال المعاقين المنتسبين لمراكزها حيث قام مدير عام الجمعية يحيى عوده بتوجيه كلمة ترحيبية للأمهات ، أشاد خلالها بهن وبدورهن في تربية أبنائهن ورعاية أطفالهن المعاقين ، وأكد حرص الجمعية على توفير خدماتها للفئات المهمشة من المجتمع والسعي المستمر على تطوير هذه الخدمات .

ووجهت كفاح الجوهري مديرة مركز الصم في كلمتها التهنئة للأمهات في عيدهن ، وثمنت عاليا دورهن تجاه أبنائهن ارتباطا بحجم المسؤوليات والأعباء والضغوطات التي يتعرضن لها بصورة استثنائية لكونهن أمهات لأطفال معاقين .

وقدم الأطفال المعاقين فقرات الحفل والتي شملت الدبكة الشعبية والرقصات والأغاني الجماعية إضافة الى مسرحية ساندريلا ، والمسابقات الترفيهية ، حيث ضم كل فريق متنافس مجموعة من الأطفال المعاقين حركيا وسمعيا وعقليا ، بهدف تعزيز عملية الدمج والمشاركة فيما بينهم .

ثم قام أطفال المراكز التأهيلية والبالغ عددهم 120 طفلا وطفلة بتقديم الهدايا لأمهاتهم ، وقد أدير الاحتفال من قبل عريفة الاحتفال المعلمة ناديه الصابر من مركز الصم .

كما اقام بيت المسنين التابع للجمعية احتفالا داخليا للمسنين والمسنات في حديقة المركز اضافة الى قيام العديد من مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات الحكومية بزيارة المسنين في هذه المناسبة وتقديم الهدايا لهم ، ومن هذه المؤسسات " جمعية العائلة الفلسطينية ، قسم العلاقات العامة في مديرية الشرطة ، مركز حواء الثقافي، المركز النسوي في مخيم عسكر ، جمعية ابناء البلد ، اضافة الى شركة الزيوت النباتية والتي بادرت لتقديم وجبة غذاء للمسنين ".

ومن الجدير ذكره بان عشرات المؤسسات الحكومية والاهلية والعديد من المدارس الحكومية والاهلية قد اضحى تقليدا سنويا بالنسبة لها زيارة بيت المسنين التابع للجمعية وتقديم الدعم المعنوي والترفيهي والعيني للمسنين بمناسبة عيد الام .