الجمعة: 19/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

انتفاضة جديدة: مئات من العمال الغزيين يطالبون تعويضات من شركات اسرائيل

نشر بتاريخ: 08/02/2011 ( آخر تحديث: 09/02/2011 الساعة: 13:13 )
بيت لحم- معا- فوجئ العديد من ارباب العمل واصحاب الشركات الاسرائيلية بالدعاوي التي وصلتهم مؤخرا من قبل المئات من العمال في قطاع غزة للمطالبة بتعويضات عن الفترة التي عملوا فيها لدى هذه الشركات، والممتدة منذ بداية سنوات التسعين حتى اندلاع الانتفاضة الثانية عام 2000.

وبحسب ما نشرت صحيفة "معاريف" اليوم الثلاثاء، تحت عنوان انتفاضة من نوع جديد للعمال الغزيين، تناولت الصحيفة المئات من الدعاوى القضائية بعشرات الاف الشواقل التي تقدم بها العمال من قطاع غزة ضد ارباب العمل الاسرائيليين والعديد من الشركات الاسرائيلية، حيث تقدم العديد من العمال في قطاع الزراعة والبناء وكذلك الصناعة للمطالبة بتعويضات عن الفترات التي امضوها في العمل لدى هذه الشركات، وذلك من خلال العديد من المحامين في اسرائيل.

واضافت الصحيفة ان العديد من ارباب العمل واصحاب الشركات يحاولون اجراء المفاوضات مع المحامين للتوصل الى تسوية لبعض الملفات وعدم الوصول الى المحكمة، وذلك لادراكهم ان العمال الفلسطينيين سوف يربحون هذه المحاكم ويتلقون مبالغ مالية كبيرة.

واشارت الصحيفة ان العديد من القضايا تم اغلاقها من خلال دفع المستحقات التي طلبها بعض العاملين وبعد التوصل الى تسوية مع المحامي، حيث اصبحت النقود في جيوب بعض العمال.

واوردت الصحيفة مثالا على هذه القضايا حين استطاع احد العمال في قطاع الزراعة ان يتلقى 36 الف شيقل كتعويض بسبب الاغلاق المفروض على قطاع غزة والذي منعه من الوصول الى مكان عمله.

ويبدو ان العمال في قطاع غزة والذين كانوا يعدون بالالاف سوف يقدمون على رفع دعاوى لتلقي التعويضات التي يستحقونها وفقا للقانون، خاصة بعد نجاح العديد من العمال في تحصيل حقوقهم، وكذلك لان العديد من القضاة في المحاكم الاسرائيلية نصحوا اصحاب الشركات الاسرائيلية القيام بتسويات وعدم التوجه الى المحكمة، لان العديد من القضايا سوف يربحها العمال.