الأربعاء: 17/08/2022

النائب قراقع: الاتفاق على حكومة الوحدة الوطنية ممر اجباري للفلسطينيين

نشر بتاريخ: 06/10/2006 ( آخر تحديث: 06/10/2006 الساعة: 11:40 )
بيت لحم- معا- قال النائب عيسى قراقع ان الفلسطينيين مجبرون على الاتفاق على حكومة وحدة وطنية وهي ممر اجباري لا مفر منه.

وقال قراقع في كلمة له خلال مهرجان الوفاء للأسرى نظمته جمعبة الأسرى والمحررين في قاعة الفينبق في بين لحم :" ان قراءة واعية ومسؤولة للمعطيات السياسية والمحلية والدولية وما يمر به الشعب الفلسطيني من ازمة هي اكبر من نكبة على كل المستويات الاقتصادية والاجتماعية والسياسية واخطرها الحرب الاهلية التي يشعلها مشبوهون خارجون عن الصف الوطني.

وقال قراقع:" ان من لا يقرأ الواقع جيداً ولا يرى ما يجري في المجتمع الفلسطيني من تجويع وفوضى وفلتان وتفكك اجتماعي وحالة احباط شديد لا يستحق ان يكون قائداً ومسؤولاً عن هذا الشعب وقد اصبح الناس بحاجة الى حلول عملية وليس الى تصريحات ووعود، ولا يجوز ان يقتل الناس الابرياء ويموت الشعب على مذبح هذه الوعود وهذا الانتظار, وانه لم يعد الامر تنافساً حزبياً او صراعاً على سلطة، فالوضع اكبر من كل ذلك فهو يتعلق بمصير المشروع الوطني الفلسطيني والمستقبل السياسي لهذا الشعب".

واوضح قراقع في كلمته ان البديل عن فشل الاتفاق على حكومة الوحدة الوطنية وفق المحددات السياسية لوثيقة الوفاق الوطني ليس حرباً اهلية بل العودة الى الشعب واجراء استفتاء جماهيري ليقول الناس رأيهم ويعبروا عن رؤيتهم في مستقبلهم في هذه الظروف الصعبة.

واشار قراقع ان حكومة الاحتلال صعدت من ممارساتها اتجاه الاسرى في السجون، واستغلت انشغال الفلسطينيين في وضعهم الداخلي وانشغال العالم بتداعيات الحرب على لبنان لتشن هجمة لا سابق لها على حقوق الاسرى في السجون, مطالبا اعادة الاهتمام السياسي بقضية الاسرى وفضح الممارسات التعسفية الخطيرة التي تجري بحقهم.

وتخلل احتفال الوفاء للاسرى توزيع اكثر من 300 هدية على المشاركين من اهالي المعتقلين وعروض فنية قدمتها فرق بيت فجار للدبكة الشعبية ومسرح الفينيق ومؤسسة لاجئ والفنان اشرف ابو شمة، وادار الاحتفال محمد عبد ربه.