دورة حول مهارات الإعلام والاتصال ومعالجة عجز الموازنات

نشر بتاريخ: 16/04/2012 ( آخر تحديث: 16/04/2012 الساعة: 09:45 )
الخليل- معا- نظم المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية دورة حول مهارات الإعلام والاتصال ومعالجة عجز الموازنات في البلديات والمؤسسات. وامتدت الدورة، المنعقدة في بلدية بيت أولا غرب الخليل ليومين .

وقاد التدريب الأول فيها الدكتور نضال أبو عياش أستاذ الإعلام والاتصال، حيث استعرض خصائص وسائل الإعلام وأهميتها وكيفية استثمارها لنشر برامج وأفكار المؤسسات وهيئات الحكم المحلي واطلاع الجمهور وإشراكه في عمل هذه المؤسسات.

وقال زكريا حساسنة احد المشاركين عن بلدية العبيدية، إنهم تدربوا على كتابة الخبر الصحفي واليات التشبيك والتواصل مع الصحافيين ووسائل الإعلام، بهدف اكتساب مهارات الصياغة الصحيحة للخبر ونسج علاقة سليمة مع الصحافيين ووسائل الاعلام بهدف فتح مجال اوسع للتواصل مع الجمهور واشراكه في اتخاذ القرارات وتحمل المسئوليات.

اما اليوم الثاني في التدريب فقاده المدرب سليمان ابو مفرح ، حيث تناول اهمية الموازنات واعداد الخطط المالية بالنسبة لكل مؤسسة.

وناقش المشاركون مع المدرب عناصر الموازنة والجهات المخولة باعدادها ودور المجتمع المحلي ومؤسساته في تحديد الاحتياجات والأولويات التي تبنى عليها الخطة المالية.

وقال جهاد العملة من بلدية بيت اولا ان التدريب تناول ايضا كيفية نشوء العجز المالي في الميزانية واليات معالجته من حيث رفع الموارد وتخفيض النفقات وتحسين الادارة وهو ما يتأتى بالمتابعة المستمرة من قبل صانع القرار في المؤسسة وتواصله مع كافة الاقسام وفئات الجمهور المتأثر بذلك .

اما عدله طه من جمعية التوفير والتسليف بالخضر ، فقد اعتبرت ان إشراك المؤسسات في التدريبات المخصصة للبلديات واطلاعها على اليات عملها، يشكل أهمية قصوى، يساعد مؤسسات المجتمع المدني في التعرف على المشاكل التي تعترض عمل هيئات الحكم المحلي واليات اتخاذ القرار في معالجتها، مما يسهل عملية المتابعة والمساءلة وفهم الأسباب وراء تراجع بعض الهيئات وتقدم اخرى والقوانين الخاصة بعملها.

وشارك في التدريب 12 مشاركاة مثلوا بلديات العبيدية والخضر وبيت اولا ومؤسسة نافذة فلسطين وجمعية التوفير والتسليف وتنمية الشباب ونادي نسوي بيت اولا ونادي ثقافي بيت اولا.

وقال زهير طميزه المنسق في المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية ، ان هذا التدريب يأتي ضمن انشطة وفعاليات مشروع الحكم الصالح وحقوق الانسان الذي ينفذه المركز في الضفة الغربية للسنة الثانية على التوالي بدعم من مركز تطوير المؤسسات الفلسطينية ( NDC ).

واشار طميزه الى ان المشروع يهدف لرفع مستوى المشاركة الجماهيرية في صناعة القرار واشراك مؤسسات المجتمع المدني في عملية المتابعة والمساءلة لهيئات الحكم المحلي والتكامل معا للوصول الى خدمة افضل تستند لمباديء حقوق الانسان على قاعدة المواطنة والمساواة للجميع.