الخميس: 29/10/2020

وزير الخارجية السعودي : تعزيز التضامن على رأس أولويات قمة مكة غداً

نشر بتاريخ: 13/08/2012 ( آخر تحديث: 13/08/2012 الساعة: 18:40 )
جدة - معا - أكد وزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل أن قمة التضامن الإسلامي والمزمع عقدها غداً وبعد غد في مكة المكرمة تأتي استجابة للضروف الحساسة التي تمر بها الأمة الإسلامية، مشيراً إلى أن الإستجابة السريعة التي أبداها قادة الدول الإسلامية تدل على رغبتهم الأكيده لمواجهة هذه التحديات الجسام، إضافة إلى تعزيز أواصر التعاون.

وقال في كلمته التي القاها نيابة عنه نائبه الأمير عبدالعزيز بن عبدالله بن عبدالعزيز خلال الاجتماع التحضيري لمجلس وزراء خارجية الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي للدورة الاستثنائية الرابعة لمؤتمر القمة الإسلامي الذي عقد في جدة اليوم "إن الواقع الذي تعيشه الأمة الإسلامية حالياً لا يخفى على أحد, حيث بات التشتت والتنافر يهدد ترابط الدول الإسلامية، كما أصبح العداء بين المسلمين أنفسهم أشد ضراوة من العداء مع الآخرين".

وأضاف: جاءت دعوة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لهذه القمة الاستثنائية بهدف درء هذه الفتن والأخطار الجسيمة الناتجة عنها، بما في ذلك التطرف والعنف والتفرقة المذهبية.

وذكر الفيصل أن الموضوع الرئيسي الذي سيبحثه خادم الحرمين الشريفين مع قادة الدول الإسلامية سيكون تعزيز التضامن بين الدول الإسلامية بهدف مواجهة التحديات الراهنة.