الثلاثاء: 09/08/2022

حركة فتح تقيم صلاة الجمعة على الحدود الغربية لمستوطنة موراج في رفح

نشر بتاريخ: 19/08/2005 ( آخر تحديث: 19/08/2005 الساعة: 19:05 )
خانيونس - معا- أقيمت ظهر اليوم صلاة الجمعة في مدينة رفح بالقرب من حدود مستوطنة موراج الغربية حيث احتشد المئات من المصلين في أحد الساحات القريبة من المستوطنة وأقاموا صلاة الجمعة التي دعت أليها حركة فتح في المدينة ، وعبر المواطنون عن فرحتهم الكبيرة بجلاء المستوطنين عن المستوطنة معتبرين أن الجلاء تم بفعل المقاومة الباسلة التي خاضها شعبنا ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي .

وأوضح عبد الرؤوف بربخ من حركة فتح أن الهدف من الصلاة هو تقديم الشكر لله عز وجل الذي منّ على أبناء الشعب الفلسطيني بهذا النصر العظيم ، والتأكيد للعالم اجمع بأن الإرادة الفلسطينية استطاعت أن تواجه المخرز وتتفوق علية .

وقال بربخ أن المعركة مع الإسرائيليين لم تنته فمازالت الضفة الغربية والقدس محتلتين ، وهذا يستدعي من كل التنظيمات والفصائل الفلسطينية أن تبذل قصارى جهدها من اجل استكمال مسيرة الأستقلال والتحرير والإفراج عن الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال .