وفد عن الاسلامية يتضامن مع سكان سعوة

نشر بتاريخ: 24/02/2015 ( آخر تحديث: 25/02/2015 الساعة: 15:59 )
وفد عن الاسلامية يتضامن مع سكان سعوة

النقب - معا - زار وفد عن الحركة الإسلامية، برئاسة الشيخ حماد أبو دعابس، رئيس الحركة الاسلامية (الجناح الجنوبي)، وبمشاركة الشيخ كمال هنية رئيس الحركة الإسلامية في النقب، والنائب المحامي طلب أبو عرار، والشيخ راضي أبو سبيت، قرية سعوة التي شهدت هدم ثمانية بيوت.

وقد التقى الوفد بسكان القرية سلامه القصاصي، ونواف القصاصي، وحابس القصاصي وغيرهم من سكان القرية.


واستمع الوفد الى الاهل في سعوة حول رفض "سلطة البدو" تأجيل الهدم إلى أن يتم التوصل إلى حل شامل لقضية القرى غير المعترف بها، والى توسعة المسطح الشامل لبلدة حورة التي تعرقله السلطات الاسرائيلية لتضم التوسعة قرية سعوة.

وذكر الأهل أن البيوت التي هدمت تأوي عددا من الأطفال المعاقين، وأن السلطات تركت الاطفال والنساء، والشيوخ في العراء رغم الاحوال الجوية الماطرة والباردة.


كما استمع الحضور لما قام به النائب أبو عرار من أجل منع الهدم، والتوصل الى حل مبدئي من قبل وزير الداخلية السابق جدعون ساعر، والحالي جلعاد اردان للسماح للأهل ببناء بيوت في القرى غير المعترف بها للأزواج الشابة، ووقف تقدم الموضوع بسبب حل الكنيست.


كما ذكر النائب عن الحركة الإسلامية أن مؤسسة "صمود" الحقوقية بإدارة المحامي وسام غنايم عملت جاهدة من أجل منع هدم البيوت، الا ان القاضي اشترط لإصدار أمر منع هدم للبيوت أثبات ملكية الاهل للأرض، التي عادة ما يخسر فيها العرب أراضيهم.


وقال الشيخ كمال هنية إن "الحركة الاسلامية تقف الى جانب الاهل، وترفض جميع سياسات القمع، والتهجير التي تنهجها السلطات الاسرائيلية".