غنام: أعيادنا المسيحية والإسلامية أعياد وطنية

نشر بتاريخ: 11/04/2015 ( آخر تحديث: 11/04/2015 الساعة: 21:28 )
غنام: أعيادنا المسيحية والإسلامية أعياد وطنية
رام الله - معا- أكدت محافظ رام الله والبيرة د. ليلى غنام أن أعيادنا المسيحية والإسلامية أعياد وطنية، موجهة التهاني باسم الرئيس لأبناء شعبنا.

وقالت المحافظ" نحن هنا نبارك لكل الشعب الفلسطيني بالأعياد الوطنية وهي ليست مسحية فقط، ولنا الفخر أن المسيح فلسطيني". وأضافت "رغم الألم والماسي والمجازر التي يتعرض لها شعبنا في الوطن والشتات وخاصة في مخيم اليرموك (في سوريا) إلا أننا نتشارك في الأعياد والفرحة، إيمانا منا بعدالة قضيتنا التي يعود جذورها إلى أعماق التاريخ، وحتمية النصر".


واكدت المحافظ أن شعبنا بدياناته شركاء بالنضال وبصنع القرار وبالفرحة والشهادة والأسر، متمنية أن يضاء النور في القيامة وهي محررة من دنس الإحتلال وأسرانا محررين من غياهب السجون، مشددة أن النور الفلسطيني لن يطفئه بطش الإحتلال وإجرامه، موجهة تحياتها لمفوضية كشافة محافظة رام الله والبيرة والأجهزة الأمنية.


جاء ذلك خلال كلمة له في قاعة كنيسة الروم الأرثودوكس بعد مشاركتها بفعاليات "سبت النور" عبر تنظيم عروض كشفية ومسيرات، وسط بهجة وصول "النور العظيم" القادم من كنيسة القيامة في القدس. حيث جابت مسيرات كشفية، شارك بها د.رمزى خوري أمين عام الصندوق القومي الفلسطيني ود. مي كيلة سفيرة دولة فلسطين في ايطاليا و د.حنا عيسى رئيس الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات ورئيس بلدية رام الله موسى حديد ورجال دين والمجلس الكنسي وممثلين عن الأجهزة الأمنية والبلديات والمؤسسات الرسمية والشعبية، في شوارع عدة في رام الله.