النائب عودة يشارك الحاضنات في تأسيس اطار نقابي للدفاع عن حقوقهن

نشر بتاريخ: 27/07/2015 ( آخر تحديث: 27/07/2015 الساعة: 22:46 )
حيفا – معا - التقى النائب ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة اليوم الاثنين نحو مئتي إمرأة من الحاضنات في اجتماع تنسيقي عقد في مسرح الميدان بالتعاون مع منظمة "قوة للعمال" (كواح لعوفديم) لدعم نضال الحاضنات من اجل ضمان حقوقهن والعمل على تحسين ظروف عملهن. وقال النائب عودة إن ظروف عمل الحاضنات تحتم التدخل المباشر لتحسين ظروف عملهن، واحقاق حقوقهن، وأن هذا اللقاء هو خطوة أولى في الاتجاه الصحيح من اجل تأطير الحاضنات والعمل المشترك من اجل تحصين مكانتهن أمام وزارة الاقتصاد والسلطات المحلية، وعدم استغلالهن. وأكد عودة على أهمية توفير ظروف عمل ملائمة للحاضنات، تتيح لهن شروط عمل مريحة تساهم في عطائهن وتربيتهن للاطفال، لأن وظيفتهن هي رعاية وحضانة أغلى ما نملك. 
 
وقال عودة في الاجتماع الشعبي انه أصر على المشاركة في هذا الاجتماع للتأكيد على دعم هذا النضال والتأطر من اجل اطلاق مرحلة جديدة تثبت بها نساؤنا أنهن قادرات على الوقوف في وجه الوزارة وأمام كل التهديدات. مؤكدا أن الحاضنات يعانين من عدم وجود حقوق اجتماعية مثل التقاعد وإجازة العطل والمرض وغيرها، كما أن الوضع الاقتصادي الصعب للمواطنين العرب يضطرهم إلى عدم الدفع الكامل للحاضنات مما يجعل دخل الحاضنات زهيدًا.

وقال عودة إنه سيطرح هذه القضية امام المؤسسات الرسمية، وأكد انه لا يمكن مواصلة هذا الغُبن بحق جمهور الحاضنات اللواتي يحملن مسؤولية أبنائنا ورعايتهم، وأن ضياع المسؤولية بين وزارة الاقتصاد والسلطات المحلية لا تعفي ايًا من الطرفيْن عن الاخفاق في احقاق حقوق الحاضنات والمسؤولية الاساسية تقع على عاتق الحكومة. وأكد عودة انه سيتعاون مع عضوة الكنيست عايدة توما رئيسة لجنة مكانة المرأة، وسيعملان معًا على احقاق حقوق الحاضنات. 

وتحدثت بعض الحاضنات عن الأوضاع الصعبة اللاتي تعانينها، والتكاليف الباهظة التي تتحملنها وتعتبر جزء أساسي من الترخيص الذي يجب الحصول عليه من قبل وزارة الاقتصاد. واوضحن ان اعتبارهن صاحبات عمل مستقلات هو غبن كبير يجب اصلاحه، لأنهن لا يتنافسن في سوق العمل الحر، انما يجبرن على العمل وفق معايير وضوابط وزارة الاقتصاد، وبالاسعار التي تحددها الوزارة، أي انهن لا يملكن أي فرصة للمنافسة او لتغيير شروط عملهن او معايير العمل.

وقال ينيف ايلان المتحدث باسم "قوة للعمال": ان العاملات يقمن بمسيرة طويلة وصعبة من اجل ضمان حقوقهن، خاصة وان الحكومة أوجدت وضعية جديدة، لا عاملات ولا مستقلات. سنواصل العمل من أجل حقوق العمال وتشغيلهم بشكل مباشر، وتعديل أجورهم وتحسين ظروف عملهم، خاصة وأنه لم يتم تعديل أجور الحاضنات منذ عدة سنوات. نحن نثق بأنه بالامكان تغيير هذا الواقع، وسنواصل النضال والتعاون مع اعضاء الكنيست ايمن عودة وعايدة توما وآخرين من أجل احداث تغيير حقيقي في هذه القضية.