الجمعة: 12/08/2022

جيولوجي من غزة: لا يمكن التنبؤ بموعد أي زلزال

نشر بتاريخ: 07/04/2016 ( آخر تحديث: 07/04/2016 الساعة: 15:28 )
جيولوجي من غزة: لا يمكن التنبؤ بموعد أي زلزال
غزة- معا- لفت د. أسامة زين الدين أستاذ علم الجيولوجيا بكلية العلوم بجامعة الأزهر، اليوم الخميس، إلى "أن الحديث عن التنبؤ بوقوع هزة أرضية "زلزال" في يوم معين وبقوة محددة غير وارد على الإطلاق".

وبيّن زين الدين ان ما تم تداوله حول وقوع هزة أرضية مائية في الـ 15 من الشهر الجاري، مصدرها شواطئ قبرص، وأن الهزة ستكون بقوة 6.1 على مقياس "ريختر" صعب التعاطي معه.

وتابع: "أن العلم في مجال الزلازل لم يتوصل حتى هذه اللحظة إلى معرفة مكان وموعد وقوة أي هزة أرضية ممكن أن تحدث على سطح القشرة الأرضية، ولكن ممكن أن يتوقع حدوث هزة في مكان ما، ولكن لا يمكن تحديد قوتها ووقت حدوثها".

وقال زين الدين "إن الحديث عن توقعات حدوث هزات أرضية في أماكن معينة على سطح الأرض وارد، لأنّ أماكن حدوث الزلازل معروفة على الخريطة التكتونية، والتي تسمى بحزام الزلازل، وهي مناطق الحدود التكتونية للصفائح المكونة للقشرة الأرضية".

وعن المنطقة المشار إليها في الأخبار المتداولة عبر الصحف والمواقع الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وهي منطقة شواطئ قبرص، أوضح أ.د. زين الدين "أن جزيرة قبرص يحدها صدع وهذا الصدع يسبب حدوث الزلزال في هذه المنطقة، وعبر التاريخ حدث زلزال في ذات المنطقة، سببه تسونامي ضرب سواحل فلسطين، ولكن بشكل لا يسبب مخاطر شديدة على السواحل الشمالية، وكلما نتجه إلى الجنوب، فإن الساحل الجنوبي يكون أقل حده منه في الشمال، لذا لا يسبب أي مخاطر على المنطقة".

ورجّح:" لذلك، لو حدث زلزال في هذه المنطقة فلا داعي للقلق على سكان مناطق الساحل الجنوبي لفلسطين، ولا يمكن من الناحية العلمية التنبؤ بموعد أي زلزال قبل حدوثه، والتكهن بقوته حيث أن حدوث الزلزال يخضع لعوامل طبيعية لا دخل للإنسان فيها".