استشهاد طفل اثر اشتباكات مسلحة في مخيم عين الحلوة

نشر بتاريخ: 28/02/2017 ( آخر تحديث: 01/03/2017 الساعة: 13:41 )
استشهاد طفل اثر اشتباكات مسلحة في مخيم عين الحلوة
بيروت - معا - استشهد الطفل عرفات مصطفى صهيون نجل احد عناصر فتح، برصاص مسلحين، آخر اثر اشتباكات مسلحة واطلاق نار من قبل قناصة في مخيم عين الحلوة بمدينة صيدا جنوب لبنان، واصيب الشاب زياد العلي موظف في الاونروا.
وقد شهدت شوارع مخيم عين الحلوة منذ ساعات صباح الثلاثاء وليلة امس، اشتباكات مسلحة وتفجير قنابل في مناطق الشارع الفوقاني ومفرق سوق الخضار ومفرق بستان القدس.
وكان قد اصيب نتيجة اطلاق النار والقنص الطفل عرفات برصاصة في رأسه نجل احد عناصر حركة فتح بالمخيم الملقب بـ"الشارلي"، استشهد بعد وقت قصير من نقله للمستشفى متأثرا بجراحه.
وكانت القوى والفصائل الفلسطينية الوطنية والإسلامية في مخيم عين الحلوة للاجئين، توصلت إلى اتفاق مبدئي على وقف إطلاق النار وسحب المسلحين من شوارع المخيم بعد اشتباكات مسلحة شهدها المخيم، يوم الاحد، بين عناصر من حركة فتح وآخرين من مجموعات مسلحة نتج عنها وقوع جرحى وأضرار بالممتلكات.