الأحد: 04/12/2022

احتفالاً بعيد الشجرة: جمعية أفنان تنفذ يوماً تطوعياً مع المزارعين الغزيين وسط وجنوب القطاع

نشر بتاريخ: 20/01/2008 ( آخر تحديث: 20/01/2008 الساعة: 10:43 )
غزة- معا- قامت جمعية أفنان للثقافة وتنمية المجتمع بتنفيذ يوماً تطوعياً مع المزارعين الفلسطينيين في حملة إنسانية أطلق عليها " ثورة الأشجار " وسط وجنوب القطاع.

وشارك في الحملة التطوعيّة ثلاثون شاباً وصبية من جمعية أفنان ، حيث استطاعوا جميعاً وبيدٍ واحدة مساعدة المزارعين الفلسطينيين من زرع الأشتال والأشجار وحرثها وزراعتها وسقيها ورش المواد الكيماوية وتنظيف الأراضي.

وقال رئيس الجمعية عمر فارس أبو شاويش: " للمزارعين الفلسطينيين شكلاً آخراً من أشكال الصمود والتحدي، فهم أثبتوا مراراً وتكراراً فلسطينية الأرض وعبقها التاريخي من خلال محافظتهم عليها واستماتتهم لعدم مصادرتها من قبل الاحتلال الإسرائيلي "

واعتبر أبو شاويش هذا اليوم التطوعي تعزيز للهوية الفلسطينية ونشر لفلسفة المحبة والتسامح بين أطياف الشعب وشرائحه، وتقديراً للمزارع والفلاح في أرضنا ومساعدتهم بأقل القليل من خلال مشاركتهم أعمالهم الزراعية والتنموية.

من جهته، عبّر المزارع أبو يوسف أبو حجير من مخيم البريج ، عن سعادته لما وصفها " باللفتة الطيبة والمشجعة "، التي قامت بها جمعية أفنان مضيفاً بأنّه شعر بنوعية العمل في ظل هذا العمل الجماعي للاهتمام بالأرض.

أما المزارع أبو عمرو أبو مدين فقد اعتبر هذه الحملة التطوعية بمثابة قناعة الشباب الفلسطيني بوطنية أرضهم ومدى أهميتها في نفوسهم، مؤكداً أنه شعر بالدعم النفسي والمعنوي من مشاركتهم في عملية الزراعة وتنظيف الأراضي.

وتعتبر حملة " ثورة الأشجار " ، بداية عمل جمعية أفنان مع المزارعين الفلسطينيين في مختلف أنحاء قطاع غزة لتشجيعهم ومساندتهم في الحفاظ على عذوبة الأرض الفلسطينية.