الأربعاء: 24/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

لجان العمل الصحي تنفذ يوما طبيا مجانيا في الخليل

نشر بتاريخ: 27/09/2017 ( آخر تحديث: 27/09/2017 الساعة: 10:16 )

الخليل- معا- نفذت مؤسسة لجان العمل الصحي يوم عمل طبي مجاني للقاطنين في حارة جابر بالمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل والتي تعاني من إجراءات الاحتلال وحواجزه العسكرية.

وشارك في النشاط الصحي طاقم من المؤسسة ضم الدكتور غاندي التميمي، والدكتورة أمل بدوي وعدد من العاملين والعاملات في الصحة بلجان العمل الصحي.

وجاء النشاط للتخفيف عن المواطنين في هذه المنطقة المحاصرة بالمستوطنات والمكعبات الإسمنتية والحواجز العسكرية التي تحد من حركة المواطنين، ومن أجل تقديم ما يمكن من خدمات تساهم في رفع جزء بسيط من المعاناة اليومية لأهالي حارة جابر والمنطقة الجنوبية من مدينة الخليل.

وكانت سلطات الاحتلال قامت بمنع الطاقم الطبي المشارك من الدخول إلى هذه المنطقة بمركبة المؤسسة التي تحمل شارات وعلامات متعارف عليها دولياً وتوضح طبيعتها الطبية، مما إضطر الطاقم الطبي إلى حمل المعدات الطبية والأدوية والنشرات التثقفية والسير بها على الأقدام من أجل الوصول إلى مكان تنفيذ النشاط في ديوان (عائلة جابر).

وبعد وصل الطاقم تم تقديم العديد من الخدمات الصحية المتنوعة للمواطنين هناك ومنها عقد محاضرات تثقيفية صحية متنوعة وتوزيع نشرات تثقيفية ذات مواضيع صحية متنوعة وشاملة، على جميع من شارك في فعاليات هذا النشاط ، بالإضافة لمعاينة وفحص ما يقارب (300) شخص ما بين مسن ورجل وامرأة وطفل، وتم تقديم العلاجات اللازمة لهم وصرف الأدوية لهم ايضاً، كما تم تحويل العديد من الحالات لمتابعة العلاج داخل مركز طوارىء الخليل التابع لمؤسسة لجان العمل الصحي.

بدوره شكر الدكتور رمزي أبو يوسف مدير منطقة الجنوب في مؤسسة لجان العمل الصحي جميع من شارك في إنجاح اليوم الطبي المجاني وخاصةً عائلة جابر لاستضافتها النشاط في ديوان العائلة، والأطباء وأطقم العمل وأكد أن مؤسسة لجان العمل الصحي تقوم منذ بداية العام بتنفيذ فعاليات طبية مجانية في المناطق البعيدة والمهمشة والتي تعاني من ممارسات سلطات الاحتلال كالإغلاقات المتكرره وتأثيرات جدار الفصل العنصري كما في منطقة بيت لحم وبالتحديد في خلة النعمان وخربة زكريا، وأكد أبو يوسف كذلك على أن مؤسسة لجان العمل الصحي سوف تستمر في تنفيذ وعمل المزيد من النشاطات الصحية المتنوعة والمجاني، في جميع المناطق المهمشة والفقيرة وخاصة المناطق التي تصنف كمناطق (ج ).

جدير بالذكر أن الاحتلال نصب بوابة حديدية منذ بداية شهر أيلول أمام مدخل مركز طوارئ الخليل التابع لمؤسسة لجان العمل الصحي في المنطقة الجنوبية من الخليل والذي يقدم الخدمات الصحية الشاملة لما يزيد عن (40000) ألف نسمة من سكان المنطقة.