إسرائيل تسمح باستقبال 1000 من "الفلاشا"

نشر بتاريخ: 18/09/2018 ( آخر تحديث: 18/09/2018 الساعة: 11:20 )
إسرائيل تسمح باستقبال 1000 من "الفلاشا"
بيت لحم- معا- أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، مساء الاثنين، السماح بهجرة ألف من (الفلاشا) الإثيوبيين إلى إسرائيل تحت عنوان "لم شمل الأسر"، بحسب الموقع الإلكتروني لصحيفة "يديعوت أحرنوت".
ويقول "الفلاشا" إنهم ينحدرون من أصول يهودية، إلا أنهم أجبروا في إثيوبيا على اعتناق المسيحية إبان القرن التاسع عشر.
ولم يستفد "الفلاشا" من قانون "العودة" الإسرائيلي الذي يسمح لأي يهودي في "الشتات" بالهجرة إلى إسرائيل ليصبح مواطنا بشكل تلقائي.
إلا أنهم استفادوا من قرارات إسرائيلية سمحت لهم بالهجرة على دفعات، بينها عملية "أجنحة اليمامة" التي انطلقت في 2012 حتى 2013، وجرى خلالها نقل 5 آلاف مهاجر من "الفلاشا" من مخيم الانتظار "جوندار" شمالي إثيوبيا إلى إسرائيل.
وفي 2015 وضعت الحكومة الإسرائيلية قائمة تضم تسعة آلاف إثيوبي يسمح لهم بالهجرة إلى إسرائيل في غضون خمس سنوات باسم لم شمل الأسر.
وأشار رئيس الوزراء إلى أنه منذ صدور هذا القرار، وصل 1300 من "الفلاشا" الى إسرائيل.
وقال نتنياهو خلال اجتماع لجنة وزارية تبحث صعوبات اندماج اليهود الإثيوبيين في المجتمع الإسرائيلي "سنسمح بهجرة ألف من الفلاشا الذين يعيش أولادهم في إسرائيل (لم يحدد موعدا لنقلهم من إثيوبيا)".
وأضاف: "لن نقبل بأي نوع من العنصرية تجاه اليهود الإثيوبيين وسنحارب هذه الظاهرة".
ويبلغ عدد اليهود الإثيوبيين في إسرائيل أكثر من 140 ألفا، ضمنهم أكثر من 50 ألفا من مواليد إسرائيل.
وينحدر معظمهم من مجتمعات ظلت معزولة عن العالم اليهودي طوال قرون، وقد اعترفت بهم السلطات الدينية الإسرائيلية في وقت متأخر.
وكان نحو 80 ألف يهودي إثيوبي هاجروا إلى إسرائيل عامي 1984 و1991.
وشهدت السنوات الأخيرة، سلسلة من التظاهرات نظمها "الفلاشا" ضد العنصرية والتمييز الذي يقولون إنهم يواجهونهما من قبل المجتمع الإسرائيلي.