أم الشهيد معتز وشحة تتسلّم لوحة "الحرية" للفنان السوري دريد الأسد

نشر بتاريخ: 24/04/2019 ( آخر تحديث: 24/04/2019 الساعة: 21:41 )
أم الشهيد معتز وشحة تتسلّم لوحة "الحرية" للفنان السوري دريد الأسد
القدس - معا - تسلّمت والدة الشهيد معتز وشحة، لوحة "الحرية" للفنان التشكيلي السوري د. دريد الأسد، بحضور السفير الروسي في رام الله ، د. حيدر أغانين في بيت الشهيد في بيرزيت، وبمشاركة مجموعة من الشخصيات الوطنية من القدس والضفة والداخل، وأعضاء اللجنة الشعبية للدفاع عن سوريا.

وتحدث السفير أغانين عن ثبات الموقف الروسي من كل القضايا العادلة، وعلى رأسها القضية الفلسطينية، وعبّر عن إعجابه بعمق العلاقة بين الشعبين السوري والفلسطيني، مشيداً بخطوة الفنان السوري دريد الأسد اللافتة.

كما وجهّت أم أحمد وشحة والدة الشهيد، شكرها للفنان الدكتور دريد الأسد وعبّرت عن سعادتها باللوحة، ووجهت شكرها للسفير الروسي.

وأشارت منسقة اللجنة الشعبية للدفاع عن سوريا صابرين دياب إلى التقدير العميق الذي يكنّه الشعب السوري للشعب الفلسطيني، وإلى الوفاء الكبير الذي يربط الشعبين معاً، والذي جسدّه الفنان دريد الأسد بلوحته ثم اهدائها لأحدى عائلات شهداء فلسطين. وتحدثت عن أهمية زيارة السفير الروسي لبيت شهيد بحجم معتز ، ومشاركته تقديم لوحة الفنان العربي السوري د. دريد الأسد ، لوالدة معتز.

وأشار القيادي المقدسي، زياد حموري إلى معنى الزيارة ووقتها، قائلا إن "اللوحة فنية معبّرة أتت من دمشق الى بيت شهيد فلسطيني كبير".

وقالت سهى أبو خضير والدة الشهيد محمد أبو خضير : عندما تأتي لوحة فنية بهذا المعنى من سوريا، ومن فنانٍ مخلصٍ، الى بيت أحد الشهداء، هذا يعني أنها مقدمة الى كل شهداء فلسطين وليس فقط الى البطل معتز وشحة، وليس صدفة أن يهتم السفير الروسي بزيارة بيوت الشهداء في فلسطين، فقد سبق وأن زار بيت الشهيد محمد أبو خضير مع وفد وطني مهم من اللجنة الشعبية للدفاع عن سوريا.