الأسطل: الانقسام أوصلنا إلى "صفقة القرن"

نشر بتاريخ: 26/05/2019 ( آخر تحديث: 26/05/2019 الساعة: 10:03 )
غزة- معا- دعا الرئيس العام للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين الشيخ ياسين الأسطل، إلى إنهاء الانقسام والالتفاف حول الرئيس محمود عباس والقيادة.
وقال الشيخ الأسطل في تصريح وصل معا" إن فلسطين مثقلة بالجراح والانقسام البغيض، وهي كذلك مكبلةٌ بالاحتلال، وإنني أدعو نفسي وأدعوكم للرجوع إلى الحق؛ فالرجوع إلى الحق خيرٌ من التمادي في الباطل، والواجب المحتوم الالتفاف حول ولي الأمر السيد الرئيس محمود لنقف مع قدسنا وحقوقنا وقضيتنا وشعبنا".
وأضاف" نحن أصحاب الحق ولولا الحق ما كنا على موقف الحق، فهذا الموقف الذي نحن فيه هو موقف الحق يمتد إلى المسجد الأقصى الذي يصلى فيه الآن ويمتد إلى المسجد الحرام تصلى فيه الآن وفي مساجد الله وفي كل صقع من أصقاع الدنيا".
وأردف" ليس وحدنا، وليس في غزة وحدها، بل غزة مرتبطة بالقدس، لا بد أن نرتبط بالقدس وبكل فلسطين، كما أمر الله، يا أيها الذين أمنو أصبروا وصابروا ورابطوا واتقوا الله لعلكم تفلحون".
وقال" اثبتوا على حقكم مستمسكين، وأطيعوا من ولاه الله أمركم جميعاً وانهوا هذا الانقسام، واصبروا على ما تكرهون مادام حقاً، وإياكم وما تحبون مادام باطلا، وانصحوا لله ولرسوله صلى الله عليه وسلم، ولأئمة المسلمين، وعامتهم".
وأضاف الأسطل" المؤمنون نَصَحَةٌ، والمنافقون غَشَشَةٌ، ولا يستخفنكم من لا يرقب فيكم إلَّاً ولا ذمة، ولتتراحموا والناس أجمعين، ولتصلحوا ولتتصالحوا ولتصبروا، وأوصيكم ونفسي بحديث أبي أيوب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:لا يحل لمسلم أن يهجر أخاه فوق ثلاث يلتقيان فيصد هذا ويصد هذا وخيرهما الذي يبدأ بالسلام".