خبر عاجل
صافرات الانذار تدوي في مستوطنات غلاف غزة
Advertisements

جامعة بيرزيت وديوان الفتوى والتشريع يوقعان مذكرة تفاهم

نشر بتاريخ: 21/10/2019 ( آخر تحديث: 21/10/2019 الساعة: 14:43 )
جامعة بيرزيت وديوان الفتوى والتشريع يوقعان مذكرة تفاهم
رام الله- معا- وقعت جامعة بيرزيت ممثلة برئيسها د. عبد اللطيف أبو حجلة، وديوان الفتوى والتشريع ممثلة برئيسة الديوان المستشارة ايمان عبد الحميد، اليوم الاثنين، مذكرة تفاهم لتعزيز التعاون المشترك بين كلية الحقوق والإدارة العامة وديوان الفتوى التشريع.
جاء ذلك بحضور عميد كلية الحقوق والإدارة العامة د. عبد الرحمن الحاج إبراهيم، ورئيسة دائرة القانون د. هالة الشعيبي.
وتهدف الاتفاقية إلى تكامل الأدوار بين ديوان الفتوى والتشريع وكلية الحقوق والإدارة العامة، وتبادل الخبرات والمهارات القانونية، والتنسيق فيما بينهما على مستوى الأنشطة القانونية والبحثية ذات الاهتمام المشترك، وتدريب الطلبة وتبادل الخبرات مع أساتذة الكلية.
وأعرب د. أبو حجلة عن سعادة جامعة بيرزيت بهذا التعاون، الذي يعزز علاقة الجامعة مع المؤسسات المحلية الفلسطينية، ويهدف إلى تطوير مهارات الطلبة وتزويدهم بالخبرات التي يحتاجونها عند التحاقهم بسوق العمل.
وأضاف: "تعد كلية الحقوق والإدارة العامة في جامعة بيرزيت أحد أبرز الكليات الفلسطينية والتي ترتكز على التنوع المعرفي، وتطوير الفكر الناقد، والتدريب العملي للطلبة على الصعيدين القانوني والإداري، ليكونوا مهنيين ذوي كفاءات عالية في وظائف ذات صلة بالشأن العام، من خلال اعتمادها أساليب ومناهج تضمن تطوير قدرات الطلبة العلمية ومهاراتهم العملية."
من جهتها بينت المستشارة عبد الحميد أن هذه المذكرة تأتي في ظل مهام واختصاصات ديوان الفتوى والتشريع في المنظومة القانونية الرسمية للدولة، والتداخل مع كليات الحقوق عموماً وكلية الحقوق والإدارة العامة في جامعة بيرزيت على وجه الخصوص.
وقالت إن ديوان الفتوى والتشريع هي مؤسسة قانونية تعنى بإعداد وصياغة التشريعات وإبداء الرأي القانوني في الاستشارات والفتاوى للجهات الرسمية في الدولة (رئاسة، مجلس وزراء، الوزارات والمؤسسات والهيئات الحكومية)، كما يعمل على إصدار الجريدة الرسمية (الوقائع الفلسطينية)، إذ يشكل ركناً أساسياً من أركان قطاع العدالة.
Advertisements

Advertisements