الأخــبــــــار
  1. الرئيس يجتمع مع العاهل الأردني
  2. الشرطة تنقذ شابا حاول الانتحار من سطح بناية وسط رام الله
  3. الطيبي: اليوم نصنع تاريخا ونوصي على جانتس ليذهب نتنياهو الى البيت
  4. جيش الاحتلال يفحص بلاغا حول تعرض سيارة مستوطن لإطلاق نار قرب حلحول
  5. هآرتس: الأحزاب العربية وافقت على ترشيح غانتس لرئاسة حكومة إسرائيل
  6. ليبرمان: لن يوصي رئيس الدولة بأي من المرشحين للحكومة المقبلة
  7. وزيرة الصحة الفلسطينية: فصل إسرائيل للكهرباء يهدد حياة المرضى
  8. الرئيس يصل نيويورك للمشاركة بأعمال الأمم المتحدة
  9. اليوم- "الكهرباء الإسرائيلية" تقطع التيار عن الفلسطينيين
  10. الطقس: ارتفاع طفيف على درجات الحرارة
  11. الأمن السعودي يلقي القبض على رجل عذب طفلته
  12. إسرائيل: الدرون الذي أسقطته سوريا ليس تابعا لنا
  13. "يوروفيجن": غرامة على فرقة ايسلندية رفعت علم فلسطين
  14. الصحة تحذر: فصل إسرائيل للتيار الكهربائي يهدد حياة المرضى
  15. لقاء ثلاثي يجمع ريفلين بنتنياهو وغانتس
  16. أردوغان: مجلس الأمن لم يحل المشكلة التي سببتها إسرائيل
  17. 6 اصابات برصاص الاحتلال واغلاق عدة متاجر في عزون
  18. الطيبي: غدا سنتخد قرارا تاريخيا ونسقط نتانياهو
  19. قوات الاحتلال تقتحم عزون شرق قلقيلية وتعلن البلدة منطقة عسكرية مغلقة
  20. إصابات بالاختناق خلال مواجهات مع الاحتلال في بلدة العيزرية

فتح تدعو غواتيمالا للتراجع عن قرارها

نشر بتاريخ: 05/03/2018 ( آخر تحديث: 05/03/2018 الساعة: 14:13 )
رام الله- معا- أدانت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" قرار رئيس غواتيمالا جيمي موراليس القاضي بنقل سفارة بلاده من تل أبيب إلى مدينة القدس.

ودعت الحركة في بيان صحفي صادر عن مفوضية الإعلام والثقافة اليوم الاثنين، جمهورية غواتيمالا إلى التراجع العاجل عن هذه الخطوة الضارة قطعا بالسلام، والمخالفة للقانون الدولي، لما فيها كذلك من انتهاك غير مقبول لحقوق الشعب الفلسطيني في عاصمته القدس الشرقية.

وحذرت حركة فتح على لسان المتحدث باسمها جمال نزال من خطورة هذه الخطوة على العلاقات بين غواتيمالا ودول العالم العربي والإسلامي، داعية الدول العربية إلى تطبيق قرارات القمم العربية الداعية إلى قطع العلاقات الدبلوماسية مع أي دولة في العالم تقدم على نقل سفارتها إلى القدس.

وقال نزال" يجب اعتبار الخطوة الغواتيمالية العاثرة إذا تم الإصرار عليها؛ فرصة لإيصال درس لكل دولة تفكر أن تحذو حذوها، إذ أن من حق الدول العربية والإسلامية أن تنتصر من خلال قطع علاقاتها مع غواتيمالا انتصارا لحقوق العرب والمسلمين والمسيحيين في القدس عاصمة دولة فلسطين".

ونوه إلى أن الوزن التفاوضي الهائل للدول العربية والإسلامية مجتمعة يشكل حالة اقتدار استراتيجي واقتصادي حري بأصحابها القائها بشكل حاسم في ميزان القوى، ضد أي قوة تسول لها نفسها بخطيئة الاستخفاف بالإرث الحضاري والحق السياسي لنا عربا ومسلمين في أولى القبلتين وثالث الحرمين القدس الشريف.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018