الأخــبــــــار
  1. نتنياهو يقوم بجولة في المنطقة الشمالية في ضوء التوتر بعد قصف دمشق
  2. وسائل إعلام إسرائيلية: المسيّرتان اللتان سقطتا في بيروت "إيرانيتان"
  3. يعلون: نتنياهو يستغل الهجوم على سوريا لأغراض سياسية داخلية
  4. اسرائيل تقرر بناء 120 وحدة استيطانية في سلفيت
  5. الحرس الثوري: ألاهداف الايرانية لم تصب في الهجوم الاسرائيلي على سوريا
  6. العثور على جثة شاب قرب مستوطنة دانيال شرق بيت لحم
  7. جيش الاحتلال يزعم اعتقال فلسطيني بحوزته سكين قرب مستوطنة بساغوت
  8. البنتاغون: الضربات الإسرائيلية في العراق تسبب لنا الاذى
  9. حزب الله: سنتعاطى مع ما حصل في الضاحية على انه عدوان اسرائيلي
  10. إسرائيل تغلق المجال الجوي في المنطقة الشمالية كإجراء احترازي
  11. غانتس: أي اتفاق مع حماس سيكون مشروطًا بعودة الجنود الاسرى
  12. هآرتس: إدخال الأموال القطرية سيمثل حافزا لحماس لتثبيت الهدوء
  13. السفير القطري: إسرائيل وحماس غير مهتمين بالحرب
  14. بريطانيا ترسل سفينة حربية أخرى إلى الخليج
  15. الطقس: الحرارة أعلى من معدلها السنوي
  16. تطور خطير.. إطلاق نار بالرشاشات ضد الدرك الأردني في الرمثا
  17. إسرائيل: مستعدون لأي سيناريو بعد قصف الأهداف الإيرانية
  18. الدفاعات الجوية السورية تتصدى لأهداف "معادية" فوق دمشق
  19. الاحتلال ينصب بطاريات القبة الحديدية في الجولان وشمال فلسطين
  20. إسرائيل تقصف اهدافا في دمشق وتزعم احباط "عملية"

"أبو مازن" مفتتحا منتدى السلام: يدنا ممدودة منذ زمن من أجل السلام

نشر بتاريخ: 06/02/2019 ( آخر تحديث: 07/02/2019 الساعة: 08:51 )
رام الله- معا- عبّر الرئيس الفلسطيني، محمود عباس "أبو مازن"، اليوم الأربعاء، عن أمله بانتخاب قيادة في "إسرائيل" تؤمن بالسلام مع الفلسطينيين.

وقال الرئيس عباس، في كلمة خلال مؤتمر الإعلان عن تأسيس "منتدى الحرية والسلام الفلسطيني"، بمقر الرئاسة في مدينة رام الله، بحضور وفد إسرائيلي: " أرجو أن ينتج عن الانتخابات في إسرائيل من يريد السلام، ويمد يده للسلام، ويدنا ممدودة منذ زمن من أجل السلام".

وخاطب الحضور قائلا: "ما الذي يمنعنا مع اللقاء والتحدث، وأنا أقول لكم باسم الشعب الفلسطيني: أريد السلام، لا أريد الحرب".

وتابع: " عشنا معا في السابق سنوات طويلة بأمن وسلام ومحبة".

وشدّد على دعمه للمنتدى، وقال: "أنا معكم، أدعمكم من أجل السلام، ومن أجل أن تعيش الأجيال القادمة معا بأمن وسلام، وآمل أن تصبحوا سيول من البشر تقفون في وجه من يرفض السلام".

وخاطب الإسرائيليين قائلا: "هذا وطنكم، وهذا وطننا".

وتشهد إسرائيل، انتخابات عامة في التاسع من إبريل/ نيسان القادم؛ وتشير استطلاعات الرأي العام إلى تقدم الأحزاب اليمينية المتشددة، الرافضة لفكرة "حل الدولتين".

وتقول الاستطلاعات إن حزب "الليكود" اليميني، بزعامة بنيامين نتنياهو، رئيس الحكومة الحالية، سيحصل في الانتخابات القادمة على المركز الأول، بنحو 30 مقعدا من مقاعد الكنيست ال 120.

وأكد الرئيس الفلسطيني خلال اللقاء، "نبذه للإرهاب أي كان"، وقال: "عقدنا اتفاقيات دولية لمحاربة الإرهاب، واتفاقيات مع إسرائيل، ولم نخل بها، لو أخلينا بالاتفاقيات لحل الخراب".

وبحسب البيان التأسيسي للمنتدى، المُشكّل بمبادرة من لجنة "التواصل مع المجتمع الإسرائيلي" (تتبع منظمة التحرير الفلسطينية)، فإنه يضم شخصيات وقيادات فلسطينية شغلوا أو يشغلون مناصب قيادية، وزراية، برلمانية، حزبية، أكاديمية، واقتصادية.

ويهدف "المنتدى" إلى "رفع خطاب السلام العادل واستحقاقاته، ويؤكد للعالم وللمجتمع الإسرائيلي أن الشعب الفلسطيني بقيادته السياسية يقف موقفا موحدا من أجل التوصل إلى اتفاق سلام شامل يقوم على حل الدولتين".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018