الأخــبــــــار
  1. بوريس جونسون: سنغادر الاتحاد الأوروبي في 31 أكتوبر المقبل
  2. الشرطة: مصرع شاب بحادث سير شمال القدس المحتلة
  3. وزير "الأمن" الإسرائيليي يمنع دوري العائلات المقدسية بمدينة القدس
  4. اشتية يدعو اليابان للاعتراف بالدولة الفلسطينية
  5. مسؤول إسرائيلي: يجب شن حملة عسكرية الآن ضد حماس
  6. انتشال جثامين 3 شهداء واصابة في استهداف اسرائيلي امس شمال القطاع
  7. اعتقال شاب بعد اصابته بعيار مطاطي في العيسوية
  8. بيرتس ينتقد نتنياهو على خلفية أحداث قطاع غزة
  9. الاحتلال يزعم إحباط محاولة تسلل شمال القطاع
  10. قصف إسرائيلي على مواقع شرق بيت حانون شمالي قطاع غزة
  11. إسرائيل: القبة الحديدية تتصدى لصواريخ انطلقت من غزة
  12. مصر تعيد فتح معبر رفح غدا الاحد بعد اغلاقه 10 أيام بمناسبة عيد الاضحى
  13. الطقس: انخفاض درجات الحرارة
  14. الاحتلال يشن سلسلة غارات على قطاع غزة
  15. السودان يستعد لفتح صفحة جديدة في تاريخه الحديث
  16. طائرة إسرائيلية تلقي مواد حارقة جنوبي لبنان
  17. برشلونة يسقط بهدف قاتل ورائع في افتتاح الليغا
  18. يوليو 2019 أكثر الشهور حرارة على مدار 140 عاما
  19. الاحتلال يعتدي على النائب كسيف في الشيخ جراح
  20. فرار إسرائيلي من مطار كييف

الرئاسة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن

نشر بتاريخ: 25/06/2019 ( آخر تحديث: 25/06/2019 الساعة: 16:44 )
رام الله- معا- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الثلاثاء، إن مبادرة السلام العربية التي أقرتها القمم العربية والاسلامية، وأصبحت جزءاَ من قرار مجلس الامن الدولي رقم 1515، خط أحمر، وأنه لا يمكن لكوشنير أو غيره اعادة صياغة المبادرة نيابة عن القمم العربية والاسلامية.

جاءت تصريحات أبو ردينة، تعقيبا على ما ذكره مبعوث الرئيس الأميركي جارد كوشنير بأن "هدف صفقة القرن هو انهاء مبادرة السلام العربية".

وأضاف، أن السلام لن يكون بأي ثمن، وأن الرئيس محمود عباس كشف أهداف هذه الصفقة التي تستهدف تصفية قضيتنا الوطنية، أمام قمم مكة التي عقدت مؤخرا في المملكة العربية السعودية.

وتابع أبو ردينة: إن هدف ورشة المنامة هو التمهيد لإمارة في غزة، وتوسيعها والتخطيط لفصلها عن الضفة الغربية، وتهويد القدس، مؤكداً أن أي خطة لا تمر عبر الشرعية الفلسطينية مصيرها الفشل.

وأكد، أن أية اجراءات أحادية هدفها تجاوز الشرعية العربية والدولية ستصل إلى طريق مسدود، وأن فلسطين لم تكلف احدا بالتكلم باسمها، وأنه لا شرعية سوى لقرارات الشعب الفلسطيني الممثلة بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، وقرارات المجالس الوطنية.

وقال أبو ردينة: لن يكون لاحد أي دور سوى الدور الوظيفي لمشروع استعماري جديد له اهداف اوسع مما يعتقد البعض، مؤكدا ان الاجماع والالتفاف الفلسطيني والدولي حول شرعية الموقف الفلسطيني هو انجاز لفلسطين وقيادتها، وانتصار لحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية وللقدس ومقدساتها وتراثها وتاريخها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018