الأخــبــــــار
  1. نتانياهو ابلغ مكتب رئيس اسرائيل انه فشل في تشكيل حكومة وسيعيد التكليف
  2. الهلال: إصابة 7 مواطنين بينهم طفلان بحادث سير بين 3 مركبات غرب نابلس
  3. الليكود: نتنياهو لن يطلب تمديد مهلة تشكيل الحكومة لـ14 يوما أخرى
  4. شرطة اسرائيل: نصف الأسلحة في المجتمع العربي مصنعة محليا
  5. وزير الدفاع الأمريكي: القوات الامريكية تغادر سوريا للانتقال إلى العراق
  6. اصابة جندي احتلالي بحجارة المستوطنين في مستوطنة يتسهار بالضفة
  7. الاحتلال يعتقل طفلا 13 عاما في قلقيلية
  8. خبراء أمميون يعربون عن قلقهم بشأن تعذيب العربيد
  9. البرلمان البريطاني يدعم تأجيل بريكست
  10. الطقس: اجواء معتدلة
  11. أردوغان: سنستأنف عمليتنا بشمال سوريا إذا لم يُنفذ اتفاق الهدنة
  12. اصابة 11 مواطنا بينهم 5 اطفال بحادث سير شرق نابلس
  13. الحريري:أمهل الشركاء بالحكومة اللبنانية72ساعة او سيكون لي كلام اخر
  14. اعتقال فلسطيني بحوزته بندقية "M16" على حاجز شاعر أفرايم غرب طولكرم
  15. "البرلمان الدولي" يطالب إسرائيل بالافراج عن المعتقلين الأردنيين
  16. الاحتلال يغلق مدخلي كفل حارس شمال سلفيت
  17. اصابات بالاختناق خلال مواجهات في بيت امر
  18. امريكا: اتفاق على وقف اطلاق النار شمال سوريا لمدة 5 ايام
  19. الاردن ترفض اعتقال الاحتلال للمواطنة هبه اللبدي
  20. الطقس: انخفاض على درجات الحرارة

الرئاسة: ورشة المنامة ولدت ميتة ولا سلام دون قرارات مجلس الأمن

نشر بتاريخ: 25/06/2019 ( آخر تحديث: 25/06/2019 الساعة: 16:44 )
رام الله- معا- قال الناطق الرسمي باسم الرئاسة نبيل أبو ردينة، اليوم الثلاثاء، إن مبادرة السلام العربية التي أقرتها القمم العربية والاسلامية، وأصبحت جزءاَ من قرار مجلس الامن الدولي رقم 1515، خط أحمر، وأنه لا يمكن لكوشنير أو غيره اعادة صياغة المبادرة نيابة عن القمم العربية والاسلامية.

جاءت تصريحات أبو ردينة، تعقيبا على ما ذكره مبعوث الرئيس الأميركي جارد كوشنير بأن "هدف صفقة القرن هو انهاء مبادرة السلام العربية".

وأضاف، أن السلام لن يكون بأي ثمن، وأن الرئيس محمود عباس كشف أهداف هذه الصفقة التي تستهدف تصفية قضيتنا الوطنية، أمام قمم مكة التي عقدت مؤخرا في المملكة العربية السعودية.

وتابع أبو ردينة: إن هدف ورشة المنامة هو التمهيد لإمارة في غزة، وتوسيعها والتخطيط لفصلها عن الضفة الغربية، وتهويد القدس، مؤكداً أن أي خطة لا تمر عبر الشرعية الفلسطينية مصيرها الفشل.

وأكد، أن أية اجراءات أحادية هدفها تجاوز الشرعية العربية والدولية ستصل إلى طريق مسدود، وأن فلسطين لم تكلف احدا بالتكلم باسمها، وأنه لا شرعية سوى لقرارات الشعب الفلسطيني الممثلة بقيادة منظمة التحرير الفلسطينية، وقرارات المجالس الوطنية.

وقال أبو ردينة: لن يكون لاحد أي دور سوى الدور الوظيفي لمشروع استعماري جديد له اهداف اوسع مما يعتقد البعض، مؤكدا ان الاجماع والالتفاف الفلسطيني والدولي حول شرعية الموقف الفلسطيني هو انجاز لفلسطين وقيادتها، وانتصار لحقوق الشعب الفلسطيني التاريخية وللقدس ومقدساتها وتراثها وتاريخها.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018