الأخــبــــــار
  1. مصرع مواطن 24 عاما وإصابة أخر بجروح خطيرة في حادث سير شمال قلقيلية
  2. معبر رفح يعمل الأحد لمغادرة الفوج الأول من المعتمرين فقط
  3. مكافحة الفساد تدعو من تعرض لابتزاز تقديم شكوى لاتخاذ المقتضى القانوني
  4. هيئة مكافحة الفساد: تقرير امان لا يعكس مضمون الاستطلاع وبعيد عن الواقع
  5. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  6. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  7. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  8. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله
  9. حماس تدعو الرئيس لاصدار مرسوم الانتخابات
  10. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير غرب نابلس
  11. مجلس اتحاد طلبة بيرزيت يقرر اغلاق الجامعة الخميس
  12. منخفض جوي يؤثر على فلسطين اليوم
  13. رسميا- حل الكنيست وإسرائيل إلى انتخابات ثالثة
  14. هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي
  15. نيوجرسي - اطلاق نار قرب متجر لليهود وملاحقة رجل وامرأة مشتبهين
  16. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة
  17. الرئيس: ذاهبون إلى الانتخابات بعد أن وافقت عليها جميع التنظيمات
  18. حماس: السلطة هي التي عطلت تشغيل المشفى التركي لسنوات
  19. فلسطين وتركيا تبحثان مجالات الاستثمار المشتركة
  20. نتنياهو يدعو ليبرمان لـ"مفاوضات سريعة" قبل نهاية مهلة تشكيل الحكومة

اكتشاف كوكب كبير يشبه الأرض صالح للحياة

نشر بتاريخ: 12/09/2019 ( آخر تحديث: 12/09/2019 الساعة: 07:20 )
القدس - معا - عثر علماء الفلك، ولأول مرة، على مياه في كوكب يوجد في نطاق يسمح بالحياة، في مجال أحد النجوم.

أوضح الباحثون أن الكوكب، الذي اعتبروه أرضاً عملاقة، يدور حول نجم قزمي في كوكبة الأسد، وتبلغ كتلته نحو ثمانية أمثال كتلة الأرض ويزيد قطره عن ضعف قطرها.

عثر الباحثون، تحت إشراف أنجيلوس تسياراس وإنجو وولدمان، من جامعة لندن، على هذا الكوكب باستخدام مقراب "هابل" الفضائي الدولي، وذلك بعد أن رصدوا بصمة بخار الماء في الغلاف الجوي للكوكب الذي يبعد نحو 110 سنوات ضوئية عن الأرض.

أعطى الباحثون تصنيف "K18-2b" للكوكب الجديد، ونشروا نتائج رصدهم في مجلة "نيتشر أسترونومي" المتخصصة في أبحاث الفلك.

ولم يعثر الباحثون على أي آثار على وجود حياة على هذا الكوكب.

ويصنف الباحثون أي نطاق حول نجم، تسمح فيه درجة الحرارة للماء في كوكب تابع لهذا النجم بأن يكون سائلاً، وذلك لأن الماء هو الشرط الأساسي لوجود الحياة بالشكل الذي نعرفه.

كشف علماء الفلك، حتى الآن، بالفعل عن العديد من الكواكب التابعة لنجوم، في مناطق تسمح بالحياة. ولكن هذه هي المرة الأولى، وفقاً للجامعة، التي يتم فيها العثور على دليل على وجود مياه في أحد هذه الكواكب.

ورأى تسياراس أن "العثور على ماء في عالم يحتمل أن يكون قابلاً للعيش، بعيداً عن الأرض، أمر مثير للغاية".

وأكد الباحثون أن الكوكب الجديد ليس متماثلاً مع الأرض، وذلك لأنه أثقل منها بكثير ولغلافه الجوي تركيبة أخرى، "ومع ذلك، فإن ذلك يقربنا من الإجابة على سؤال أساسي، وهو: هل الأرض فريدة من نوعها؟".

اكتشف الباحثون هذا الكوكب الموجود خارج المجموعة الشمسية، عام 2015 بالفعل، حيث يمر بشكل منتظم أمام نجمه، وذلك على اعتبار النظر إليه من الأرض، ويظلل هذا النجم بعض الشيء مؤقتا. وأثناء مثل هذا الانتقال، يضيء النجم الغلاف الجوي للكوكب من الخلف.

وتسمح مراقبة أجزاء ضوء النجم، التي يمتصها الغلاف الجوي للكوكب، من ناحية المبدأ، بتحليل التركيبة الكيميائية للغلاف الهوائي للنجم.

غير أن هذا التحليل يمثل تحدياً تقنياً كبيراً، لم يتمكن الباحثون منه سوى الآن.

ولكن هناك صفات لشمس هذا الكوكب تعارض احتمال وجود حياة على ظهره، حيث إن هذا النجم القزمي الأحمر نشط جداً، مما يجعل الكوكب على الأرجح عرضة للإشعاع المرتفع، حسبما أوضحت الجامعة.

ومع ذلك، فإن اكتشاف آثار الماء على الكوكب المصنف بالرمز K18-2b، يجعله موضوعاً مهماً لدراسات مستقبلية.

وتوقع وولدمان ألا يكون هذا الكوكب سوى واحد من عوالم عديدة مشابهة، "وليس هذا فقط بسبب حقيقة أن الكواكب الكبيرة المشابهة للأرض مثل كوكب K18-2b هي الكواكب الأكثر وجوداً في مجرتنا، بل أيضاً لأن الأقزام الحمراء، أي النجوم الأصغر من شمسنا، هي النجوم الأكثر شيوعاً في هذه المجرة".

المصدر: د ب أ
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018