الأخــبــــــار
  1. عشرات الاصابات بالاختناق خلال قمع جيش الاحتلال لمسيرة كفر قدوم
  2. الشرطة: العثور على جثة مواطنة من الخليل مقتولة بالقرب من البحر الميت
  3. غانتس: سندرس العفو عن نتنياهو مقابل انسحابه من السياسة
  4. أبو عبيدة: سنكشف عن إنجاز أمني شكل صفعة جديدة للاحتلال
  5. مصرع مواطن 24 عاما وإصابة أخر بجروح خطيرة في حادث سير شمال قلقيلية
  6. معبر رفح يعمل الأحد لمغادرة الفوج الأول من المعتمرين فقط
  7. مكافحة الفساد تدعو من تعرض لابتزاز تقديم شكوى لاتخاذ المقتضى القانوني
  8. هيئة مكافحة الفساد: تقرير امان لا يعكس مضمون الاستطلاع وبعيد عن الواقع
  9. مستوطنون يعطبون مركبات ويخطون شعارات عنصرية في قرية منشية زبدة بالداخل
  10. المالكي يطلع وزيرة الدفاع الاسبانية على آخر التطورات السياسية
  11. محكمة تركية ترفض الإفراج عن موظف في القنصلية الأميركية
  12. إحياء اليوم العالمي لحقوق الإنسان في رام الله
  13. حماس تدعو الرئيس لاصدار مرسوم الانتخابات
  14. مصرع مواطن واصابة اخر بحادث سير غرب نابلس
  15. مجلس اتحاد طلبة بيرزيت يقرر اغلاق الجامعة الخميس
  16. منخفض جوي يؤثر على فلسطين اليوم
  17. رسميا- حل الكنيست وإسرائيل إلى انتخابات ثالثة
  18. هجوم صاروخي على مطار بغداد الدولي
  19. نيوجرسي - اطلاق نار قرب متجر لليهود وملاحقة رجل وامرأة مشتبهين
  20. الاحتلال يعتقل 11 مواطنا من الضفة

كيف اثرت الجولة الاخيرة على علاقات حماس والجهاد؟

نشر بتاريخ: 15/11/2019 ( آخر تحديث: 16/11/2019 الساعة: 18:30 )
بيت لحم - معا- تقرير وجدي الجعفري- أكدت حركتا حماس والجهاد الاسلامي ان العلاقة بينهما في أفضل حالاتها على الإطلاق، وان المقاومة ستبقى الدرع الحامي للفلسطينيين في وجه الاحتلال، يأتي ذلك رداً على انباء حول وجود توتر بين الحركتين على اثر المواجهة الاخيرة مع الاحتلال والتي انتهت دون تدخل الجناح العسكري لحركة حماس كتائب القسام.

وقال المتحدث باسم حركة الجهاد الاسلامي مصعب البريم لغرفة تحرير معا: "ان الوحدة الوطنية والميدانية ليست خياراً بل هي عقيدة، نحن في مدرسة النضال والثورة لا يمكن ان نفرط بها وسنعمل على المحافظة عليها".

وأضاف "اي معركة مع الاحتلال هي معركة الشعب الفلسطيني ومعركة المقاومة ولن نسمح لهذا الاحتلال بأي سيناريو وبأي اداة من ادواته ان يشق الصف الوطني او يهدد نسيجه، وستبقى المقاومة جسد واحد في وجه المحتل".

وكانت مصادر عبرية حاولت خلال الايام الاخيرة الترويج لوجود خلافات بين حركتي الجهاد الاسلامي وحماس، مشيرة إلى ان جهات حكومية اسرائيلية اوصت المستوى السياسي بمنح حركة حماس، "منافع اقتصادية ومدنية"، لعدم تدخلها في التصعيد الأخير.

من جانبه، قال القيادي في حركة حماس الدكتور أحمد يوسف لغرفة تحرير معا "ان ما جرى في العدوان الاسرائيلي الاخير على قطاع غزة، ورد المقاومة، يمثل أذكى اشكال التكتيك الذي استخدمته غرفة العمليات المشتركة في ادارة المعركة".

وأضاف: "الحرب خدعة، ومن الذكاء ان لا تستخدم كل قدرات المقاومة مرة واحدة، وان العالم تفهم رد الجهاد الاسلامي على تخطي دولة الاحتلال للخطوط الحمراء ونقضها لقواعد الاشتباك باغتيال القيادي في سرايا القدس، بهاء أبو العطا".

وقال "ان الاحتلال حاول ان يلعب على وتر ان هناك خلافات بين الجهاد وحماس لكننا نؤكد في حماس ان علاقتنا مع الجهاد في افضل حالاتها منذ سنوات، وان كافة فصائل المقاومة في خندق واحد بمواجهة الاحتلال".

وقال "الجميع كان يعلم ان حماس وإسرائيل لا تريد حرباً، لكن نتنياهو اراد فقط تحقيق بعض المكاسب السياسية، ومحاولة خلق خلافات بين حركتي حماس والجهاد، والتأثير على موضوع الانتخابات الفلسطينية"، مؤكداً ان نتنياهو فشل فيها جميها و ان المقاومة قطعت الطريق عليه وثبتت قواعد الاشتباك وانتقمت للقائد أبو العطا وأرعبت الاسرائيليين.

وقال ان حماس اعلنت درجة الاستنفار القصوى خلال العدوان الاخير، وان ايدي مقاتليها كانت على الزناد.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018