الأخــبــــــار
  1. هنية يهاتف المخابرات المصرية معزيا بضحايا الهجوم الإرهابي
  2. فلسطين تشارك بجلسة محكمة التحكيم الدائمة بلاهاي
  3. سفارة فلسطين بالقاهرة: ارجاء فتح معبر رفح البري
  4. الرئيس يهاتف السيسي معزيا بضحايا الهجوم الإرهابي
  5. الشرطة البريطانية تخلي محطة مترو وسط لندن بسبب إطلاق نار
  6. وزير الصحة يهاتف سفير مصر ويبدي الاستعداد لتقديم المساعدة
  7. ارتفاع ضحايا تفجير المسجد بسيناءإلى 235 شهيدا و109 جرحى
  8. الرئاسة تنفي صحة الأنباء التي تدعي تشكيل لجنة تحقيق مع الهباش
  9. الرئيس يدين هجوم العريش ويؤكد وقوف فلسطين مع مصر في حربها ضد الارهاب
  10. وزير الصحة الإسرائيلي يهدد بالاستقالة على خلفية العمل يوم السبت
  11. "العليا" تقرر "تعويض" اهالي سلوان على اغلاق ومصادرة اراضيهم
  12. اصابة 3 مواطنين جراء انفجار انبوبة غاز في خانيونس
  13. العالول: مطلوب دعم الجهد الرامي لملاحقة المجرمين الإسرائيليين
  14. الدفاع المدني ينتشل جثة مواطن انهارت عليه حفرة رملية برفح
  15. الاحتلال يعتقل طفلا من القدس
  16. "اليونيفيل": نراقب اعمال الحفر الاسرائيلية جنوب لبنان
  17. الطقس: جو غائم جزئيا وارتفاع على الحرارة
  18. داعش يقطع رؤوس 15 من مقاتليه في أفغانستان
  19. فلسطين تشارك في اجتماعات "الكومسيك" في اسطنبول
  20. الشرطة: 9 اصابات في حادث سير بمنطقة عقبة تفوح غرب الخليل

كيمبريدج احتلت المركز الاول- عدم حصول اي جامعة عربية على اي مرتبة عليا

نشر بتاريخ: 08/09/2010 ( آخر تحديث: 10/09/2010 الساعة: 09:27 )
بيت لحم -معا- تربعت جامعة كيمبريدج على عرش الجامعات العالمية، واحتلت المركز الأول على قائمة الـ100 جامعة الأفضل في العالم، بينما حلت جامعة هارفارد العريقة في المركز الثاني بعدما احتفظت بالمرتبة الاولى على مدار السنوات السبع الماضية.

للمرة الأولى خلال سبعة أعوام، أطاحت جامعة كيمبريدج الانكليزية منافستها الأميركية «هارفارد» في قائمة أفضل 100 جامعة في العالم للعام 2010، وذلك رغم الضيق المالي الذي يقيد حركة الجامعات البريطانية عموما. ويلاحظ أن جامعات الدول العربية والإسلامية تغيب تماما عن هذه القائمة.

وتشير لائحة العام الحالي الى مكانة كيمبريدج وهارفارد اللتين قالت الصحف البريطانية الأربعاء إنهما مجتمعتين تتمتعان بعدد هائل من حملة جوائز نوبل وأنتجتا سلسلة لا نهائية من الساسة رجال الدولة والعلماء والفلاسفة ورموز الأدب.

وأشارت الصحف البريطانية الى حسن أداء الجامعات البريطانية الحسن رغم المصاعب المالية الجمّة التي تمر بها. فمن بين الجامعات العشر الأوائل جاءت كيمبريدج في الصدارة، واحتلت «يونيفيرستي كوليدج لندن» المركز الرابع، و«أكسفورد» السادس، و«إمبيريال كوليدج لندن» السابع، بينما ظهرت «كينغز كوليدج لندن» و«أدنبره» في لائحة الخمس والعشرين الأولى.

لكن خسارة «هارفارد» المركز الأول الى الثاني لم يمنع أداء ساطعا للجامعات الأميركية التي هيمنت حقيقة على القائمة. فقد احتلت 13 من المراكز الـ17 الأولى، ونالت في الإجمال 31 مركزا في قائمة المائة أي قرابة الثلث.

وأبدت جامعات الشرق الأقصى حضورا قويا أيضا إذ ظهرت 15 جامعة آسيوية بين المائة الأفضل، تقودها جامعة هونغ كونغ في المركز الثالث والعشرين. واحتلت جامعتان أخريان من هونغ كونغ المركزين 40 و24 على التوالي. كما احتلت جامعتان صينيتان المركزين 47 و54، وأخريان كوريتان جنوبيتان المركزين 50 و79 على التوالي. أما اليابان فقد احتلت جامعاتها خمسة مراكز هي: 24 و25 و49 و60 و91 على التوالي.

وغابت عن قائمة المائة أيضا الجامعة العبرية التي نزلت من المركز الـ102 العام الماضي الى المركز الـ109 في الحالي، وجامعة تل أبيب من المركز الـ114 إلى الـ138 في قائمة أفضل 200 جامعة في العالم. وجاءت «جامعة الملك فهد للبترول والمعادن» السعودية في المركز الـ125 في هذه القائمة.

ويذكر أن ما يعرف بتصنيف QS لأفضل 100 جامعة في العالم يقوم على الترتيب تبعا لعوامل معينة وهي: نوعية البحث الأكاديمي، ومعدل توظيف الخريجين، ونسبة الطلاب الى الكليات، والتركيبة الدولية للطلاب والكليات.

والواقع أن كيمبريدج فازت بالمركز الأول تبعا لمعيار معدل التوظيف إذ قال 5 آلاف جهة موظِفة حول العالم إنها تفضل خريجيها. لكن كيمبريدج حصلت على المركز الأول تبعا لمعيار البحث الأكاديمي في استطلاع آخر شمل أكثر من 15 ألف شخصية أكاديمية. وقيل عنها إنها تتمتع بتاريخ مضيء وبعقول شهيرة وسعت آفاق العلم الى أقصى حد ممكن، من أمثال اسحق نيوتن وتشارلز داروين. وبالنظر الى التقسيم العام استطاعت التفوق على منافستها الأميركية لانتزاع المركز الأول.

ونقلت صحيفة «غارديان» البريطانية عن ناطق باسم جامعة كيمبريدج قوله: «بينما تنحو قوائم تصنيف الجامعات الى التبسيط عندما يتعلق الأمر بنطاق الإنجازات في المؤسسات التعليمية، فإن ما يسر الخاطر هو أن كيمبريدج احتلت المركز الأول لهذا العام بناء على تميز جهودها في مجال البحوث الهادف إلى تغيير حياة البشر الى الأفضل».

ونقلت عن ناطق آخر باسم هارفارد قوله: «يشرفنا على الدوام الاعتراف بنا بين أفضل المؤسسات التعليمية العليا. ومع هذا فإن لنا رسالة الى الطلاب وهي أن يختاروا جامعاتهم تبعا لما يوائم احتياجاتهم الأكاديمية الفردية قبل كل اعتبار آخر.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017