الأخــبــــــار
  1. الداخلية في غزة تسلم الصيادين الـ6 للسلطات المصرية عبر معبر رفح مساءً
  2. الجيش اللبناني يعتقل المُشتبه به بالتسلل من إسرئيل إلى لبنان
  3. نفوق 4 أشبال في حديقة حيوان في رفح "بسبب البرد"
  4. بدء اجتماعات وفدي الحوثيين والحكومة اليمنية في عمّان
  5. انفجار ضخم في جامعة ليون شرق فرنسا
  6. قوات الاحتلال ووحدات خاصة تقتحم الأقصى والمصلى المرواني وقبة الصخرة
  7. نتانياهو يزور تشاد يوم الاحد القادم
  8. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها نتيجة خطأ سلاح بغزة
  9. السفراء العرب في لبنان يُشيدون بتسلّم الرئيس رئاسة مجموعة 77 والصين
  10. الطقس: انحسار المنخفض وتحذير من خطر التزحلق
  11. مجلس العموم البريطاني يرفض حجب الثقة عن حكومة ماي
  12. الرئيس يمنح المندوب الدائم للكويت لدى الأمم المتحدة "نجمة القدس"
  13. أبو ردينه: الطريق نحو السلام يمر من خلال عودة كامل القدس الشرقية
  14. سلطة النقد: دوام موظفي الجهاز المصرفي يوم الخميس 9:30 صباحا
  15. ترامب: دولة على 90% من الضفة والقدس مشتركة بسيادة اسرائيل
  16. الحكومة:تأخير دوام الموظفين بالوزارات والمؤسسات حتى الـ9من صباح الخميس
  17. ترامب يمدد حالة الطوارئ بسبب "خطر الإرهابيين في الشرق الأوسط"
  18. ليلا - اغلاق شارع البحر البيت بسبب السيول
  19. الشرطة ترفع جاهزيتها وتساعد المواطنين لمواجهة اثار المنخفض
  20. القسام تعلن استشهاد احد أعضائها متأثرا بإصابته الاسبوع الماضي

غزة- محاضرة بعنوان" حزب التحرير المنج والقضية الفلسطينية"

نشر بتاريخ: 27/09/2010 ( آخر تحديث: 27/09/2010 الساعة: 11:06 )
غزة- معا- استمرارًا لتواصل حزب التحرير في فلسطين مع كافة فئات المجتمع، عقد الحزب في قطاع غزة مساء الأحد محاضرة بعنوان: "حزب التحرير المنهج والقضية الفلسطينية"، وذلك بناء على استضافة "ديوانية الجاحظية" لعضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين إبراهيم الشريف والأستاذ محمد الهور.

وتحدث الأستاذ محمد الهور عن فهم حزب التحرير للإسلام بأنه لا يمكن أن تقوم للإسلام قائمة أو تُحل أية قضية من قضايا الأمة حلاً صحيحًا إلا بوجود الدولة الإسلامية "الخلافة"، وأن الحركات التي لم تجعل قيام الدولة الإسلامية نصب عينيها أخطأت في فهم الإسلام على حقيقته ولا يمكن أن تنهض بحال الأمة.

كما تحدث الأستاذ إبراهيم الشريف عن حقيقة الصراع في فلسطين بأنه "صراع إيمان وكفر وليس صراعًا وطنيًا أو قوميًا، ورفض اعتبار أن المسألة مسألة ضياع بيت أو عقار وأصر على اعتبارها قضية أرض مقدسة محتلة ولا يحق لأهل فلسطين أو حتى الأمة اليوم التفاوض على شبر منها، ورفض الحلول الغربية المتمثلة بحل الدولة القومية أو حل الدولتين وركّز على أنه يجب أن توضع المفاهيم الإسلامية المتعلقة بقضية فلسطين قيد التطبيق وعدم الاكتفاء بالتنظير".

من جهة الحاضرين فقد اختلفت التعقيبات بين مؤيد وبين متسائل عن إمكانية تطبيق مشروع حزب التحرير ومدى مواكبته للواقع، ثم عقّب المحاضران على استفسارات الحضور وتم التركيز على العقلية الإسلامية في التعامل مع المشكلات وعلى توضيح مفهوم الوطنية وأن "كون فلسطين أرض خراجية هي حقيقة شرعية لا يجوز القفز عنها البتة".
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2018