الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يغلق مدخل العيسوية الشرقي بالمكعبات الاسمنتية
  2. قرار مؤقت بالطعن بإجراءات انتخابات نقابة المحامين بغزة
  3. إصابة 4 جنود إسرائيليين في انقلاب سيارة عسكرية شمال قطاع غزة
  4. الحر والجفاف يحاصر 170 إسرائيليا بوادي عربة
  5. اضراب شامل الثلاثاء في الداخل الفلسطيني احتجاجا على سياسة هدم البيوت
  6. اغلاق حاجزي حوارة وزعترا بعد القاء زجاجات حارقة على سيارة للمستوطنين
  7. حريق هائل بالاف الدونمات الزراعية في طوباس نتيجة تدريبات لجيش الاحتلال
  8. اليسار يدعو حماس لإلغاء ضريبة التكافل
  9. الاحتلال يهدم 4 منازل في الجفتلك
  10. الحمد الله يطلع وفدا برلمانيا المانيا على الانتهاكات الإسرائيلية
  11. الاحتلال يوجه لائحة اتهام بالقتل ضد خالد قطينة من القدس
  12. بدء أعمال مؤتمر أمان لمكافحة الفساد في رام الله وغزة
  13. مصرع شاب بانهيار نفق في رفح
  14. جلسة في المحكمة العليا الإسرائيلية لأسرى "صفقة شاليط"
  15. العملات: دولار 3.89- يورو 4.23- دينار اردني 5.48- جنيه مصري 0.51 شيكل
  16. الطيران الاسرائيلي يغير على اهداف قرب الحدود السورية وسقوط ضحايا
  17. طائرات اسرائيلية تغتال خلية حاولت زرع عبوة على حدود سورية
  18. اعتقال فلسطيني بحجة محاولة خطف سلاح مستوطن قرب اللبن الشرقية
  19. الاعلان رسميا عن انطلاق غرفة التحكيم الفلسطينية الدولية
  20. اصابة 12 مواطنا في حادث سير شمال الخليل

ثورة على "الفيس بوك" لإنهاء الانقسام تنطلق يوم 15 اذار

نشر بتاريخ: 06/03/2011 ( آخر تحديث: 06/03/2011 الساعة: 21:47 )
غزة- معا- قرر الآلاف من الشباب الفلسطيني على صفحات موقع التواصل الاجتماعي "الفيس بوك" تحديد يوم الخامس عشر من آذار يوما لإنهاء الانقسام عبر النزول للميادين والساحات في كل من رام الله وغزة.

ويشارك في مجموعة ثورة 15 آذار 8000 عضو كما تتحد في نفس الأهداف والموعد أكثر من 118 مجموعة يشارك فيها مليون ونصف شخص من اجل إنهاء الانقسام الفلسطيني.

وقال فادي الشيخ يوسف أحد نشطاء ثورة 15 مارس لوكالة "معا"، إن المطلب الوحيد هو إنهاء الانقسام وأن الشباب الفلسطيني لن يغادر الميادين في الضفة وغزة إلا بإنهاء الانقسام، مؤكدا إن اعتصامهم سيكون اعتصام سلمي لن ترفع فيه إلا راية واحدة هي راية فلسطين كما سترفع شعار واحدا إنهاء الانقسام و فلسطين اكبر منا جميعا.

وأوضح الشيخ يوسف أن الاعتصام سيكون يوم 15 في غزة و رام الله في ميدان المنارة وفي أراضي 1948 وامام السفارات الفلسطينية بالخارج، موضحا ان لديهم تنسيق مع الجاليات الفلسطينية في أكثر من 27 دولة عربية وأجنبية.

وأضاف الشيخ يوسف ان شباب ثورة 15 اذارا تواصلوا مع الحركة الأسيرة التي ستعلن يوم الخامس عشر من آذار إضرابا في كل السجون، وعن تحديد أماكن الاعتصام في غزة قال الشيخ يوسف لم يتم تحديد المكان بعد وأنهم سيعقدون مؤتمرا صحفيا من اجل عرض التفاصيل وتحديد المكان والزمان أي التوقيت.

ودعا الشيخ يوسف الشخصيات والفصائل وجميع الجهات بعدم التحدث باسمهم، مؤكدا انهم لم يتلقوا أي دعم من أي جهة وأن دعوتهم هي دعوة شبابية للشباب وللعائلات وللفصائل وللكل الوطني.

قال الشيخ يوسف أن الحوار مع الأجهزة في الضفة وغزة مستمر واننا لا نطلب منهم الموافقة بل نطلب منهم حمايتنا.

وعن اختيار يوم 15 مارس أفاد الشيخ يوسف ان شهر مارس مليئ بالمناسبات ونحن نريد يوما نحتفل فيه بالوحدة الوطنية.

أكد فادي أن الفصائل الفلسطينية وفتح وحماس هم من سيحددون الآلية والطريقة التي سيتم بها إنهاء الانقسام وأن هذه الآلية هي شأن فتحاوي حمساوي وما يهم الشباب هو إنهاء الانقسام فقط تاركين الطريقة والاتفاق لحركتي فتح حماس.

من جانبه اعبر الكاتب هاني حبيب في مقاله الذي نشر اليوم الاحد ان أبرز ما يجعل التحرك الشبابي الفلسطيني مختلفاً عن نظيره في كل من مصر وتونس، أنه لا يواجه فقط النظام الرسمي، بل أحزاب وفصائل وقوى كلها تعتبره موجهاً ضد تراجعها وتقاعسها وإفلاسها، وهي معنية بإفشاله كونه يكشف عوراتها وان صلاحيتها قد انتهت منذ زمن، إضافة إلى أن التحرك الشبابي في مصر ـ مثلاً ـ لم يواجه من قبل النظام إلا بعد انطلاقه، في حين ان عقبات ومواقف في مواجهة التحرك الفلسطيني بدأت حتى قبل إطلاقه في الخامس عشر من آذار الجاري، حتى بات الأمر يتعلق بضرورة معالجة الانقسام في أوساط الشباب أولاً، بدلاً من إنهاء الانقسام على المستوى السياسي!

وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015