الأخــبــــــار
  1. الاحتلال يغلق مدخل النفق شمال غرب بيت لحم
  2. وفاة مسنة بأنفلونزا الخنازير في مدينة جنين
  3. الحكم على الأسيرة منى قعدان بالسجن الفعلي 70 شهرا
  4. رشق سيارة مستوطنين بالحجارة قرب حوسان غرب بيت لحم
  5. الخارجية الفلسطينية:إقامة مباراة إسرائيل و بلجيكا في القدس سابقة خطيرة
  6. مشروع قرار فرنسي للاعتراف بدولة فلسطين الاسبوع القادم
  7. الحمد الله يؤكد لـمعا قبول استقالة محمد مصطفى ويرفعها للرئيس للمصادقة
  8. مجلس الوزراء: تشكيل لجنة لحل كافة قضايا القطاع
  9. "التعليم العالي" تعلن عن منح دراسية في مصر
  10. السجن مدى الحياة على "سفاح سلفيت"
  11. نائب رئيس الوزراء محمد مصطفى يؤكد لـ معا تقديم استقالته من منصبه
  12. لافروف: هناك فرصة جيدة لنجاح المحادثات النووية
  13. الكشف عن "خرق أمني خطير" بمطار اللد وقع خلال العدوان على غزة
  14. المرزوقي يشارك بأسطول الحرية المتوجه لغزة قريبًا
  15. اغلاق دائرة "العلاج بالخارج" في غزة بسبب مشاكل ادارية
  16. البنتاغون سيتعاون مع "القوة العربية المشتركة"
  17. تدريبات عسكرية للاحتلال في منطقة الاغوار وعلى حدود الاردن
  18. مرشح رئاسة امريكي يؤيد ضم الضفة لاسرائيل
  19. اعتقال 3 شبان من عصيرة الشمالية شمال غرب نابلس
  20. الافراج عن الاسير رائد زيبار من رام الله بعد اعتقال دام 13 عاما

تشييع جثمان القيادي والنقابي أحمد علي في قرية بدرس

نشر بتاريخ: 14/04/2011 ( آخر تحديث: 14/04/2011 الساعة: 19:22 )
رام الله- معا- شيع جماهير في محافظة رام الله والبيرة اليوم الخميس، جثمان القيادي والنقابي الراحل احمد علي عبد الكريم (41 عاما)، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه قرية بدرس غرب رام الله.

وكان الراحل، وهو أحد قادة الجبهة الديمقراطية والناشط البارز في فعاليات مواجهة الجدار والاستيطان على المحافظة، توفي في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمان على اثر إصابته بنزيف دماغي، واحتشد مئات المواطنين أمام المستشفى في مجمع فلسطين الطبي لوداع الفقيد.

وكان بين المشيعين كل من تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، وعدد من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية، ووزيرة الشؤون الاجتماعية ماجدة المصري، وليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة، والدكتور واصل أبو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، وجميل شحادة الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية وممثلي القوى والفصائل في لجنة التنسيق الوطني، ورؤساء النقابات المهنية والعمالية.

ونقل جثمان الفقيد في موكب ضم مئات السيارات الى قرية بدرس، وبعد وصوله هناك والصلاة عليه في مسجد القرية، ووري في مقبرة بدرس، حيث أقيم مهرجان خطابي قصير تحدث فيه تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية، ورسمي عبد الغني عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، ومحمد الأعرج باسم نقابة الموظفين، ورامي مهداوي باسم زملاء المرحوم في وزارة العمل، ونعيم مرار باسم القوى الوطنية في المنطقة، والدكتور حسن محمود بسم ذوي الفقيد.

وعدد المتحدثون مناقب المرحوم وسجاياه وأشاروا إلى تفانيه في خدمة الناس والمواطنين وإخلاصه لمصالح العمال والوحدة الوطنية الفلسطينية.
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015