الأخــبــــــار
  1. الأسير داود حمدان يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام
  2. الاحتلال يقتحم منزل الشهيدين حجازي وابو جمل بالقدس
  3. الاحتلال يضع مكعبات اسمنتية على مدخل بيتا جنوب نابلس
  4. شركة صينية تنفذ مشاريع في تل أبيب وطهران
  5. مخابرات اسرائيل تعلن اعتقال 6 من النقب بينهم 4 معلمين بتهمة تأييد داعش
  6. الجيش المصري يعلن مقتل 241 مسلحا في سيناء منذ الأربعاء
  7. اصابة 12 مواطنا في حادثي سير وقعا في بيت لحم وبيت ساحور
  8. حريق كبير قرب معسكر للاحتلال شرق القدس
  9. الصحة تسير 8 شاحنات أدوية إلى قطاع غزة
  10. الأسير علان يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ20 على التوالي
  11. عريقات يعلن عن منح دراسية للطلبة المتفوقين في أريحا
  12. طفل مقدسي يتعرض لاعتداء من مستوطنين خلال احتجازه
  13. الشرطة تقبض على فتى سرق شيكات من والده بـ 70 ألف شيكل في الخليل
  14. إلقاء حجر باتجاه القطار الخفيف في القدس المحتلة
  15. لابيد: إذا وقع الاتفاق مع إيران فعلى نتنياهو الاستقالة
  16. الشرطة تقبض على فتى قام بسرقة شيكات والده البالغة 70 الف شيقل بالخليل
  17. المفتي العام يحذر من تداول نسخة من القرآن الكريم
  18. إسرائيل: المبادرة الفرنسية لمجلس الأمن لم تعد على جدول الأعمال
  19. اسرائيل تفتح مدينة ايلات للعمال الاردنيين
  20. وزير داخلية اسرائيل يقر اليوم استجلاب 1500 عامل اردني في فنادق ايلات

تشييع جثمان القيادي والنقابي أحمد علي في قرية بدرس

نشر بتاريخ: 14/04/2011 ( آخر تحديث: 14/04/2011 الساعة: 19:22 )
رام الله- معا- شيع جماهير في محافظة رام الله والبيرة اليوم الخميس، جثمان القيادي والنقابي الراحل احمد علي عبد الكريم (41 عاما)، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه قرية بدرس غرب رام الله.

وكان الراحل، وهو أحد قادة الجبهة الديمقراطية والناشط البارز في فعاليات مواجهة الجدار والاستيطان على المحافظة، توفي في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمان على اثر إصابته بنزيف دماغي، واحتشد مئات المواطنين أمام المستشفى في مجمع فلسطين الطبي لوداع الفقيد.

وكان بين المشيعين كل من تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، وعدد من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية، ووزيرة الشؤون الاجتماعية ماجدة المصري، وليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة، والدكتور واصل أبو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، وجميل شحادة الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية وممثلي القوى والفصائل في لجنة التنسيق الوطني، ورؤساء النقابات المهنية والعمالية.

ونقل جثمان الفقيد في موكب ضم مئات السيارات الى قرية بدرس، وبعد وصوله هناك والصلاة عليه في مسجد القرية، ووري في مقبرة بدرس، حيث أقيم مهرجان خطابي قصير تحدث فيه تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية، ورسمي عبد الغني عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، ومحمد الأعرج باسم نقابة الموظفين، ورامي مهداوي باسم زملاء المرحوم في وزارة العمل، ونعيم مرار باسم القوى الوطنية في المنطقة، والدكتور حسن محمود بسم ذوي الفقيد.

وعدد المتحدثون مناقب المرحوم وسجاياه وأشاروا إلى تفانيه في خدمة الناس والمواطنين وإخلاصه لمصالح العمال والوحدة الوطنية الفلسطينية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2015