الأخــبــــــار
  1. الطقس: اجواء شديدة الحرارة والعظمى في القدس 31 مئوية
  2. أمير قطر: السيادة ورفض الإملاءات هما المبدأ لحلّ الأزمة
  3. أبو عبيدة: تجرؤ الاحتلال على القدس سيحرك الجمر تحت الرماد
  4. اصابة المنفذ- مقتل 3 مستوطنين طعناً غرب رام الله
  5. الرئيس يعلن وقف الاتصالات مع اسرائيل لحين رفع البوابات عن الاقصى
  6. اطلاق قنابل صوتية تجاه المصلين عند باب الاسباط بالقدس قبل صلاة العشاء
  7. 8 إصابات بالرصاص الحي والمطاطي خلال مواجهات في الخليل نصرة للأقصى
  8. اهالي بلعين يتظاهرون نصرة للاقصى
  9. قتيلان و3 جرحى في حادث سير بالنقب
  10. 20 اصابة بالاغماء شرق قطاع غزة منهم مسعفين
  11. الهلال الاحمر: تعاملنا مع 377 اصابة خلال المواجهات في القدس والضفة
  12. اصابة 6 شبان بالرصاص المطاطي في كفر قدوم
  13. الهلال الأحمر:إصابة خطيرة جدا خلال مواجهات مع الاحتلال في أبو ديس
  14. اصابتان خطيرتان في القدس والاحتلال يقتحم مستشفى المقاصد بشكل مستمر
  15. اصابة مراسلة معا في بيت لحم ميرنا الاطرش بقنبلة غاز مباشرة بالوجه
  16. 25 إصابة معظمها بالاختناق بالغاز المسيل للدموع في مواجهات طولكرم
  17. إصابة مصور وكالة وفا عفيف عميرة بعيار معدني في الصدر
  18. مستشفى المقاصد يدعو إلى سرعة التبرع بالدم
  19. استشهاد فتى برصاص مستوطن بحي رأس العامود في سلوان بالقدس
  20. مواجهات عنيفة في منطقة باب الزاوية في الخليل

تشييع جثمان القيادي والنقابي أحمد علي في قرية بدرس

نشر بتاريخ: 14/04/2011 ( آخر تحديث: 14/04/2011 الساعة: 19:22 )
رام الله- معا- شيع جماهير في محافظة رام الله والبيرة اليوم الخميس، جثمان القيادي والنقابي الراحل احمد علي عبد الكريم (41 عاما)، عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، إلى مثواه الأخير في مسقط رأسه قرية بدرس غرب رام الله.

وكان الراحل، وهو أحد قادة الجبهة الديمقراطية والناشط البارز في فعاليات مواجهة الجدار والاستيطان على المحافظة، توفي في أحد مستشفيات العاصمة الأردنية عمان على اثر إصابته بنزيف دماغي، واحتشد مئات المواطنين أمام المستشفى في مجمع فلسطين الطبي لوداع الفقيد.

وكان بين المشيعين كل من تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، وعدد من أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية، ووزيرة الشؤون الاجتماعية ماجدة المصري، وليلى غنام محافظ محافظة رام الله والبيرة، والدكتور واصل أبو يوسف الأمين العام لجبهة التحرير الفلسطينية، وجميل شحادة الأمين العام للجبهة العربية الفلسطينية وممثلي القوى والفصائل في لجنة التنسيق الوطني، ورؤساء النقابات المهنية والعمالية.

ونقل جثمان الفقيد في موكب ضم مئات السيارات الى قرية بدرس، وبعد وصوله هناك والصلاة عليه في مسجد القرية، ووري في مقبرة بدرس، حيث أقيم مهرجان خطابي قصير تحدث فيه تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية، ورسمي عبد الغني عضو اللجنة المركزية للجبهة الديمقراطية، ومحمد الأعرج باسم نقابة الموظفين، ورامي مهداوي باسم زملاء المرحوم في وزارة العمل، ونعيم مرار باسم القوى الوطنية في المنطقة، والدكتور حسن محمود بسم ذوي الفقيد.

وعدد المتحدثون مناقب المرحوم وسجاياه وأشاروا إلى تفانيه في خدمة الناس والمواطنين وإخلاصه لمصالح العمال والوحدة الوطنية الفلسطينية.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017