عـــاجـــل
هنية: البوابات الإلكترونية والكاميرات هي إهانة للمسجد الأقصى
عـــاجـــل
اصابات بالرصاص المطاطي بصفوف المصلين في شارع صلاح الدين
الأخــبــــــار
  1. هنية: البوابات الإلكترونية والكاميرات هي إهانة للمسجد الأقصى
  2. البرغوثي من القدس: قررنا رفض جميع الاجراءات الاسرائيلية في الاقصى
  3. اصابات بالرصاص المطاطي بصفوف المصلين في شارع صلاح الدين
  4. الاحتلال يمنع تواجد طواقم الهلال الاحمر في منطقة باب الاسباط ومحيطها
  5. قوات الاحتلال تعتدي على المصلين قرب حاجز قلنديا شمال القدس
  6. مواجهات بين المصلين وقوات الاحتلال عند باب الاسباط بالقدس
  7. الاحتلال ينصب حاجزا عند مدخل قرية المكبر ويمنع خروج الشبان نحو الاقصى
  8. مصرع فلسطيني جراء اطلاق نار في مدينة حيفا
  9. امريكا تدعو الى عدم اتخاذ اجراءات لتصعيد التوتر بالاقصى
  10. وفاة مقاتل من سرايا القدس بعيار ناري طائش بغزة
  11. الشرطة الاسرائيلية تمنع النائب في الكنيست مسعود غنايم من دخول القدس
  12. الرئيس يعود إلى الوطن بعد قطع زيارته الخارجية لمتابعة تطورات الأقصى
  13. الاحتلال يغلق القدس أمام من هم أقل من 50 عاما
  14. الاحتلال يعتقل 9 مقدسيين بينهم حاتم عبد القادر وعدنان غيث
  15. الطقس: ارتفاع على درجات الحرارة والعظمى بالقدس 31 مئوية
  16. الازهر الشريف يطالب بتحرك عاجل لانقاذ الاقصى
  17. الكابينت يقرر ابقاء البوابات الالكترونية ويحشد قواته بمحيط الاقصى
  18. اوقاف الخليل تدعو لصلاة الجمعة في ملعب الحسين

والد تالا: أطالب الرئيس وفياض بإعادة التحقيق في حادث جبع

نشر بتاريخ: 09/04/2012 ( آخر تحديث: 11/04/2012 الساعة: 09:16 )
رام الله- معا- ناشد والد الطفلة تالا محمد ابراهيم البحري- إحدى الأطفال الذين تعرضوا لاصابات خطيرة جراء حادث الحافلة قرب جبع يوم الخميس 16 شباط2012، الرئيس محمود عباس "أبو مازن" ورئيس الوزراء د. سلام فياض اعادة التحقيق في الحادث لتحديد الجهة المسؤولة عن المعاناة التي تكبدها الأطفال الجرحى وذووهم.

وترقد الطفلة تالا البحري في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس اثر إصابتها بجروح وحروق خطيرة بسبب الحادث الذي تعرضت له مع أطفال مدرسة وروضة نور الهدى في منطقة عناتا، والذي أدى إلى مصرع 6 أطفال أحدهما توفي متأثرا بجراحه ومدرِّسة وإصابة 39 آخرين نقل 3 منهم إلى مستشفى هداسا عين كارم.

وقال محمد البحري والد الطفلة لـ "معا": إن ابنته ترقد في قسم العناية المركزة بمستشفى هداسا وهي مصابة بحروق من الدرجتين الثالثة والرابعة بنسبة 25% من جسدها حيث تتركز الحروق بمنطقة الرأس والوجه واليدين، كما تعاني من إصابات في العين اليمنى وحروق شديدة في اليدين الأمر الذي سيدفع الأطباء لبتر بعض أصابعها كما ابلغه الأطباء.

واعتبر البحري أن التحقيق الذي نشرت نتائجه في 18 آذار الماضي لا يلبي احتياجات المصابين، لا سيما وأنه لم يحمل المسؤولية لجهة بعينها وقال: "نناشد الرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض بتشكيل لجنة مهنية ومحايدة لإعادة التحقيق في الحادث وتحميل المدرسة المسؤولية الكاملة عن حياة اطفالنا وزارة التربية والتعليم التي هي ترخص هذه المدارس ووزارة النقل والموصلات التي قامت بترخيص هذا الباص لان شركة التأمين حتى اليوم لم تتعرف على مصابي الحادث ونحن حتى اليوم لم نتلق اي مساعدة أو أي شيء للوقوف بجانب أهالي الضحايا".

وأضاف "اتصلت بمدير المدرسة الذي لم يقم بزيارة الاطفال وتقديم مساعدة حتى لو كانت بسيطة، وقد قال لي انهم غير مسؤولين عن الحادث وأن نتائج التحقيق صدرت وتم تبرأتهم من المسؤولية طالبا مني ملاحقة صاحب الشاحنة التي تسببت بالحادث".

وأكد محمد البحري أنه في وضع مادي صعب جراء متابعته لابنته المصابة في مستشفى هداسا عين كارم وما يزيد من معاناته وألمه هو عدم اعتراف اي جهة بالمسؤولية عن المأساة التي حلت بطفلته وبقية الأطفال الأبرياء ضحايا الحادث المأساوي.
Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017