عـــاجـــل
كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
الأخــبــــــار
  1. كابنيت اسرائيل قرر عدم التفاوض مع الحكومة قبل تجريد حماس من السلاح
  2. طهبوب: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  3. العكر لـ معا: إطلاق نظام الجيل الثالث للاتصالات خلال بضعة أشهر
  4. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي الوزارة يوم الأحد بالمحافظات
  5. مجلس الوزراء يحدد 28 الجاري موعدا لبدء التوقيت الشتوي في فلسطين
  6. الاحتلال يعتقل شابا بعد أن اجتاز السياج الالكتروني شمال قطاع غزة
  7. سفيرنا لدى الكويت: مستعدون لمساعدة الكويتيين لمتابعة أملاكهم بفلسطين
  8. الاحتلال يهدم 3 منازل قيد الانشاء وسور استنادي في منطقة العوجا
  9. الوزير غنيم يصل غزة لافتتاح مشروع ويتفقد اخرى يتم العمل عليها بالقطاع
  10. الخارجية: تعميق الاستيطان استهتار بالشرعية الدولية
  11. مالية غزة: صرف رواتب الموظفين عن شهر أيلول الخميس
  12. طاجاكستان تؤكد دعمها لحق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم
  13. الشاعر: صرف المخصصات النقدية لمستفيدي وزارة التنمية يوم الاحد 29/10
  14. نتنياهو: لن نعترف بالمصالحة الفلسطينية
  15. الاحتلال يحاصر منزلا في بلدة سلوان تمهيدا لهدمه
  16. مستوطنون يسرقون ثمار أشجار زيتون غرب نابلس
  17. بلدية الاحتلال تهدم منزلين في حي واد ياصول ببلدة سلوان
  18. الحمد الله: سنحافظ على الاراضي الوقفية من أي تسريب لها
  19. تمرين طوارئ في مطار سدي دوف شمال تل أبيب

بالفيديو- استشهاد رجل شرطة متأثرا بجراح اصيب بها في النبي صالح

نشر بتاريخ: 19/11/2012 ( آخر تحديث: 19/11/2012 الساعة: 21:52 )
رام الله- معا - استشهد الشاب رشدي محمود حسن التميمي (30 عاماً)، متاثراً بجراحه، التي كان قد أصيب بها يوم السبت الماضي، خلال مواجهات اندلعت في قرية النبي صالح تضامنا مع قطاع غزة، حيث أصيب بعيار ناري في البطن،نقل على اثرها إلى مجمع فلسطين الطبي في رام الله، وأصيب بنزيف داخلي قبل ان يرتقي الى الله شهيداً.

وكان الشهيد التميمي يقوم بإنقاذ أحد المصابين خلال المواجهات العنيفة، التي وقعت في القرية، ولكن أحد جنود الاحتلال أطلق عليه الرصاص من مسافة لا تزيد عن (30) متراً، وحاصره جنود الاحتلال، وتركوه ينزف لفترة من الوقت، وأطلق الجنود الرصاص على المواطنين الذين حاولوا إسعافه، ونقله إلى المستشفى.

والشهيد التميمي هو من قرية النبي صالح، ويعمل في الشرطة الفلسطينية، وسيتم تشييع جثمانه يوم غد الثلاثاء بجنازة عسكرية.

وعقب شيوع خبر استشهاد التميمي، انطلقت مسيرة ضخمة وعفوية، جابت شوارع رام الله الرئيسية قبل أن تتجه إلى مجمع فلسطين الطبي، لتقديم واجب العزاء ومساندة ذويه في مصابهم الجلل.

وبذلك كون الشهيد رشدي التميمي الشهيد الاول الذي يسقط في الضفة الغربية في الهبة الشعبية، التي ثارت في الضفة نصرة للأشقاء في قطاع غزة، الذين يتعرضون لحرب شاملة.

Powered By: HTD Technologies
وكــــالـــــــــة مــــــــعــــــــــا الاخــبـــاريـــــــة
جميع الحقوق محفوظة © 2005-2017